عاجل

البث المباشر

بفضل هذا.. سويدي ينقذ آلاف الأرواح منذ سنوات وحتى اليوم

المصدر: العربية.نت – طه عبد الناصر رمضان

بحسب منظمة الصحة العالمية، يفارق سنوياً ما لا يقل عن مليون شخص الحياة لأسباب مرتبطة بحوادث الطرقات.

صورة لإحدى طائرات مؤسسة ساب استخدمت خلال الخمسينيات صورة لإحدى طائرات مؤسسة ساب استخدمت خلال الخمسينيات
صورة لشعار شركة فولفو صورة لشعار شركة فولفو

فقد تحدثت مصادر أن الولايات المتحدة وحدها تسجل سنويا حوالي 40 ألف حالة وفاة جراء حوادث السيارات، إلا أن هذه الإحصائيات تغيرت، فقط حلت أميركا اليوم في المركز التاسع عالميا بالنسبة لوفيات حوادث المرور.

وتتوقع منظمة الصحة العالمية أن تتحول حوادث الطرقات لسابع أهم سبب من أسباب الوفيات بالعالم بحلول العام 2030.

بنقطتين!

إلا أن عدد الوفيات بسبب حوادث السيارات كاد أن يكون أكبر بكثير لولا المخترع نيلس بوهلين (Nils Bohlin) حيث جاء هذا المهندس السويدي، المولود يوم 17 تموز/يوليو 1920 والمتخصص في مجال الهندسة الميكانيكية، بابتكار فريد من نوعه جعل الطرقات أكثر أمانا وأنقذ عددا كبيرا من الأرواح، حيث اعتمدت السيارات قبل العام 1959، على حزام الأمان ذو النقطتين الذي ربط على الجسم عن طريق مشبك تواجد على جهة البطن.

واتجه في الغالب سائقو سيارات السباق للاعتماد على هذا الحزام، فيما تجاهلته الأغلبية، وتحدثت العديد من المصادر عن أنه سبب إصابات داخلية بالغة أثناء الحوادث المرتبطة بالإفراط في السرعة.

صورة لنيلس بوهلين مرتديا حزام الأمان ثلاثي النقاط صورة لنيلس بوهلين مرتديا حزام الأمان ثلاثي النقاط
صورة حديثة لنيلس بوهلين صورة حديثة لنيلس بوهلين

وخلال العام 1958، انتدبت مؤسسة فولفو للسيارات (Volvo)، التي ظهرت عام 1927 واتخذت من مدينة غوتنبرغ السويدية مقرا لها، المهندس نيلس بوهلين ومنحته منصب مهندس السلامة والأمان بالشركة.

إلى ذلك، امتلك نيلس بوهلين سجلا حافلا بالإنجازات حيث عمل الأخير بداية من عام 1942 لصالح شركة ساب (Saab) للطائرات وساهم خلال الخمسينيات في تصميم مقاعد القذف التي اعتمدت كنظام صمّم لإنقاذ حياة الطيّار في حالات الطوارئ.

وعكف نيلس بوهلين مستغلا نشاطاته السابقة حول سلامة الطيّارين، لمدة عام كامل على ابتكار حزام قادر على حماية سائق السيارة وبقية الركاب من الصدمات عند وقوع الحوادث، ليتمكن بعد مجهود جبار من اختراع حزام الأمان ثلاثي النقاط المتميز بمشبك تحت الورك والقادر على تثبيت الجزء العلوي والسفلي من جسم الإنسان على المقعد لحمايته من الارتطام بالسيارة أثناء الحوادث أو عند الاستخدام المفاجئ للفرامل.

صورة لإحدى سيارات فولفو التي انتشر استخدامها ما بين الخمسينيات والستينيات صورة لإحدى سيارات فولفو التي انتشر استخدامها ما بين الخمسينيات والستينيات

ومع نجاح هذا الابتكار وظهور حزام الأمان الحديث المستخدم بجميع السيارات بيومنا الحاضر، قدّم نيلس بوهلين اختراعه لشركة فولفو وحصل على أول براءة اختراع له. من جهة ثانية، فضّلت مؤسسة فولفو تعميم استخدام حزام الأمان ثلاثي النقاط على بقية شركات صناعة السيارات بالمجان ودون تحقيق أية أرباح خدمة للإنسانية وأملا في تعزيز إجراءات السلامة لإنقاذ مزيد من الأرواح خلال الحوادث. وعلى حسب العديد من المنظمات، يساهم حزام الأمان ثلاثي النقاط منذ ابتكاره في إنقاذ حياة حوالي 100 ألف شخص سنويا فبالولايات المتحدة الأميركية تحدثت الإدارة الوطنية للسلامة على الطرق السريعة عن نجاة زهاء 11 ألف شخص سنويا من الموت بسببه.

إلى ذلك، وتكريما لجهوده في إنقاذ البشر على الطرقات، نال نيلس بوهلين العديد من الجوائز كانت أبرزها ميدالية ذهبية من الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الهندسية عام 1995.

إعلانات