عاجل

البث المباشر

صدمة في أميركا.. قتلوا ضابطاً وبثوا الجريمة على فيسبوك!

المصدر: دبي - العربية.نت

بينما كانت السلطات في أميركا منشغلة بالتعامل مع الاحتجاجات، قتل لصوص، الثلاثاء، نقيب شرطة متقاعدا قرب متجر رهونات في مدينة سانت لويس في ولاية ميزوري الأميركية، وقاموا ببث مقتله على خدمة البث المباشر في موقع فيسبوك.

موضوع يهمك
?
بدموعها وصوتها المتهدرج، أعلنت روكسي واشنطن، زوجة المواطن الأميركي، جورج فلويد، الذي قضى الأسبوع الماضي إثر توقيفه من...

زوجة جورج فلويد منهارة على الهواء: طفلتي أضحت بلا أب زوجة جورج فلويد منهارة على الهواء: طفلتي أضحت بلا أب الأخيرة

في التفاصيل، قتل النقيب ديفيد دورن، البالغ من العمر 77 عاما برصاصة في منطقة الجذع أمام المتجر الذي يقدم خدمة الرهن وبيع المجوهرات.

فيما حذف الموقع فيديو البث المباشر للجريمة، لكن بعد أن شاهده عدد من الأشخاص، وقال المتحدث باسم فيسبوك، أنجي ستون، إن "الموقع يحاول تعقب المعلومات المتعلقة بالبث"، فيما أعرب من شاهدوا الفيديو عن صدمتهم بشأنه.

وقال عضو في الجمعية الأخلاقية للشرطة إن "الجمعية على علم بالبث المباشر لمقتل الكابتن ديفيد دورن على موقع فيسبوك".

What I just witnessed on several lives has me sickened to my stomach. The man just was shot and killed outside of Lee’s...

Posted by Marquaello Futrell on Tuesday, June 2, 2020
أجهزة إنذار!

والضحية الذي قتله اللصوص هو رجل أسود أيضا، وتقاعد من منصبه في شرطة المدينة عام 2007، بعد "38 عاما من العمل" كما قيل في بيان نعيه.

وقالت زوجة الضحية لصحيفة سانت لويس بوست إن زوجها "كان صديقاً لصاحب محل الرهن ويعمل لديه"، مضيفة أنه "كان يظهر في المحل عندما تدق أجهزة إنذار السرقة للتحقق من المحل".

"حياة السود مهمة"

وعلى صعيد تطور الأحداث في أميركا، فقد شهدت عدة مدن أساسية في الولايات المتحدة لليلة الثامنة على التوالي، تظاهرات حاشدة في مواصلة للاحتجاج الذي انطلق إثر مقتل المواطن الأميركي، جورج فلويد، على أيدي الشرطة في مينيابوليس، رافعين شعارات "حياة السود مهمة".

من احتجاجات أميركا من احتجاجات أميركا

في حين أعلنت وزارة الدفاع الأميركية ( البنتاغون) صباح الأربعاء أنها نقلت نحو 1600 من قوات الجيش إلى العاصمة واشنطن، وذلك بعد احتجاجات عنيفة في المدينة أثناء الليل على مدى أيام.

إلى ذلك، أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز/إبسوس أن معظم الأميركيين يتعاطفون مع الاحتجاجات.

كلمات دالّة

#أميركا

إعلانات