منافس ترمب بالانتخابات "مشوش".. يعاني اضطراباً نفسياً

نشر في: آخر تحديث:

مازال مغني الراب كانييه وست يشغل مواقع التواصل الاجتماعي منذ البلبلة الأخيرة التي أثارها في الفترة الماضية إلى أن تدخلت زوجته كيم كارداشيان نجمة تلفزيون الواقع على خط الأزمة وطالبت الجمهور بإحاطة زوجها بمشاعر التعاطف والإشفاق لمعاناته من اضطراب ثنائي القطب، دفعه لإصدار سلسلة من التصريحات المشوشة في موضوعات من السياسة إلى الزواج.

"رائع لكنه معقد"

وأطلقت كارداشيان النداء عبر حسابها على موقع إنستغرام في أول تصريح معلن من جانبها بخصوص مقابلات مع وست، وتعليقات له على تويتر، وظهوره في أماكن عامة على مدى أسابيع مما أثار القلق على الصحة النفسية للمغني الحائز على جائزة "غرامي" الموسيقية المرموقة، فكتبت تقول: "كما يعلم الكثيرون منكم فإن كانييه مصاب باضطراب ثنائي القطب" ووصفته بأنه "شخص رائع لكنه معقد".

فيما لم تتطرق كارداشيان لحديث وست عن اعتزامه المنافسة في انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني، خصوصا بعدما نظم الأخير تجمعا انتخابيا شابه سوء التنظيم بولاية ساوث كارولاينا مطلع الأسبوع لكنه لم يتحدث عن أي سياسات ملموسة.

وقالت كارداشيان "المقربون من كانييه يعرفون قلبه ويتفهمون أن كلماته لا تتماشى أحيانا مع نواياه".

يشار إلى أن تصريحات كارداشيان جاءت بعد سلسلة من التغريدات التي كتبها وست في ساعة متأخرة من الليل وكان من بينها تغريدة قال فيها إنه يسعى للطلاق من كارداشيان، واختفت التغريدات بعد دقائق من نشرها.

كما أعلن وست عن إصابته باضطراب ثنائي القطب عام 2018 وعبر في الماضي عن أسفه لأنه يشعر بأن العقاقير التي يتناولها تكبل موهبته، حيث دخل المستشفى عام 2016 لتلقي العلاج النفسي.

"وصمة وسوء الفهم"

في السياق أيضا، كشف كارداشيان إلى أنها تحاول هي وأسرتها جلب المساعدة لوست وتحدثت عن الوصمة وسوء الفهم الذي يحيط بالمرض النفسي، مضيفة: "أناشد الإعلام والناس أن يغمرونا بمشاعر العطف والشفقة اللازمة حتى نستطيع اجتياز هذا الأمر".

وتزوج وست وكارداشيان عام 2014 وأنجبا 4 أطفال.

"سأذهب ماشياً إلى الانتخابات"

وكان مغني الراب الأميركي، كاني وست، قد أعلن قبل أسابيع، ترشحه لانتخابات الرئاسة الأميركية 2020، التي يتنافس عليها الرئيس الحالي دونالد ترمب عن الحزب الجمهوري، وجو بايدن عن الحزب الديمقراطي.

ونشر المغني الأميركي حينها على حسابه في تويتر قائلا: "يجب علينا الآن أن نحقق وعد أميركا من خلال الثقة بالله وتوحيد رؤيتنا وبناء مستقبلنا. أترشح لرئاسة الولايات المتحدة".

يذكر أن قرار وست لم يكن مستغرباً، ففي وقت سابق، لمح زوج كيم كارداشيان، إلى رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة عام 2024، واندهش لدى ضحك الجمهور، خلال مهرجان "فاست كومباني" عندما أعلن نيته الترشح.

ورداً على سخرية الجمهور حينها، قال وست إنه عندما يترشح للرئاسة في 2024، سيكون قد وفّر فرص عمل كثيرة، لدرجة أنه لن يركض بل سيذهب ماشيا إلى الانتخابات الرئاسية، بحسب تعبيره.