الانتخابات الأميركية

مشلول معجب بهتلر انتخبوه أصغر نائب بتاريخ أميركا الحديث

كوثورن الذي أصيب بالشلل من حادث سيارة تعرض له حين كان عمره 18 عاماً قاد حملة انتخابية مثيرة

نشر في: آخر تحديث:

مقعد من شلل جزئي، فاز في الانتخابات الأميركية الحالية على الضابط الديمقراطي والمدعي العام السابق الخاص بالقوات الجوية المتقاعد Moe Davis البالغ 62 عاما، وخرج من الدائرة 11 بولاية كارولينا الشمالية، حاصلا على 54.5% من الأصوات، وعلى مقعد نيابي للحزب الجمهوري، إضافة إلى لقب الأصغر سنا بين النواب الأميركيين بتاريخ الولايات المتحدة الحديث، لأنMadison Cawthorn عمره 25 فقط، ولم يسبقه أصغر سنا منه إلى اللقب، سوى William Claiborne الذي كان بعمر 22 حين فاز في 1797 بمقعده النيابي.

كوثورن الذي أصيب بالشلل من حادث سيارة تعرض له حين كان عمره 18 عاما، قاد حملة انتخابية مثيرة، وهو أصغر بأربع سنوات من النائبة اليسارية Alexandria Ocasio Cortez التي كان عمرها 29 عاما حين تم انتخابها في 2018 عضوا بمجلس النواب. كما من المعروف عن كوثورن المؤيّد لترمب، والذي دعي للتحدث خلال المؤتمر الجمهوري في أغسطس الماضي، حيث ألقى كلمة قال فيها: "المجد لله، أنا متحمّس لخدمة كل فرد في هذه المنطقة"، وفق تعبيره.

وأثار كوثورن الجدل بعد ظهور صورة له في Instagram تجمعه مع أخيه خلال زيارتهما "عش النسور" أحد البيوت التي كان أدولف هتلر يقضي فيها عطلاته في ألمانيا، ومع الصورة كتب تعليقا قال فيه: "المنزل المخصص للفوهرر لقضاء عطلاته. زيارة عش النسور كانت على قائمة أمنياتي منذ فترة، ولم تكن مخيبة للآمال" لكن كثيرين هاجموه بسبب الزيارة وما قاله عن البيت الهتلري، فدافع كوثورن عن نفسه وقال إنه كان يفكر عندما قام بالزيارة "بفرحة الجنود الذين هزموا هتلر" من أن يشرح تبريره.

كما المعروف عن كوثورن ملكيته لشركة استثمار في حقل العقارات، وهو محافظ ضد الاجهاض، ومدافع بلا شراسة عن اقتناء الأفراد على للسلاح مهما كان نوعه، ومتشدد ضد المهاجرين الذين يحذر دائما من التساهل معهم.