هوس الوباء وعار الكمامة.. تفاصيل معاقبة طبيب في أميركا

بموجب القرار يمنع الطبيب المعاقب من ممارسة مهنة الطب في أي مكان داخل ولاية أوريغون

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات في ولاية أوريغون سحب رخصة طبيب رفض لبس الكمامة بحجة أن فيروس كورونا ليس خطيرا ولا يختلف عن الإنفلونزا العادية.

وفي السابع من نوفمبر كان ستيفن لاتوليب قد قال متباهيا أمام حشد في بورتلاند، إنه طوال الجائحة لم يرتد لا هو ولا موظفوه، أي كمامة، في تحد واضح لقرارات الولاية الهادفة لمنع العدوى.

"هوس كورونا"

وأضاف "أريد ان أفضح ما يمسى هوس كورونا.. أناشدكم خلع الكمامة العار.. إنها صممت للتحكم فيكم".

بدوره، أكد المجلس الطبي في ولاية أرويغون إلى أنه أصدر قرار التعليق بسبب اهتمامه بسلامة ورفاهية المرضى الحاليين والمستقبليين.

وبموجب القرار يمنع لاتوليب من ممارسة مهنة الطب في أي مكان داخل ولاية أوريغون.

مليون إصابة بـ 5 أيام!

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت سجلت مليون إصابة بفيروس كورونا في الأيام الخمسة الأولى من شهر ديسمبر.

كما قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها السبت إن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة ارتفع إلى 14 مليوناً و255 ألف حالة، بزيادة قدرها 214099 إصابة عن الإحصاء السابق.

وأضافت أن عدد الوفيات وصل إلى 277825 بعد تسجيل 2439 وفاة جديدة.

إلى ذلك، حذر مسؤولو قطاع الصحة من أن التنقلات التي قام بها ملايين الأميركيين قبل أسبوع للاحتفال بعيد الشكر قد تتسبب في تفشي المرض على نطاق أوسع، وذلك على الرغم من الدعوات التي وجهت إليهم من أجل ملازمة منازلهم.