شاهد المصري "بيغ رامي" يفوز ببطولة جائزتها 400 ألف دولار

بعد تغلبه على فيروس كورونا.. بيغ رامي يفوز بلقب مستر أولمبيا 2020

نشر في: آخر تحديث:

قبل شهرين، تغلب بطل كمال الأجسام المصري، رامي السبيعي، المعروف بلقب "بيغ رامي" دوليا، على فيروس "كورونا" المستجد، وأمس على مسرح مركز Orange County Convention Center بولاية فلوريدا الأميركية، تغلب في بطولة Mr Olymipa 2020 الأشهر والأكبر بكمال الأجسام للمحترفين، على مشاهير نافسوه فيها.

أهم المنافسين هم الإيراني هادي شوبان، كما والأميركي Phil Heath الذي حل في الدرجة الثانية، إضافة إلى مواطنه بطل العام الماضي، وهو Brandon Curry الذي احتل في الدرجة الثانية بعد السبيعي الذي خرج فائزا ببطولة هذا العام، وبجائزتها البالغة 400 ألف دولار.

وكتب Big Ram في "فيسبوك" أن اللقب ليس له "هذا اللقب لكم أنتم أحبائي.. شكراً لكم جميعا من القلب على كل هذا الدعم. الحمد لله دائماً وأبداً (..) ربنا مضيعش تعبنا الحمد لله، مبروك للعرب، ألف مبروك لمصر، ألف مبروك لأهلي وكل أحبابي"، وفي حسابه بالموقع التواصلي تجولت "العربية.نت" ووجدت فيه مطرا من التهاني التي انهالت على السبيعي، وأحدهم قال له: "يا فخر العرب. يا خلوق" وآخر اختصر كل شيء بالأهم، وقال: الحمد لله.

والاسم الحقيقي لأول مصري يفوز بالبطولة، هو ممدوح محمد حسن السبيعي، المولود قبل 36 سنة في "مركز البرلس" بمحاظة كفر الشيخ، القريبة من الإسكندرية في أقصى الشمال. وكان أصيب في أكتوبر الماضي بالفيروس المستجد، وبعد نجاحه في قهر "كورونا" تلقى دعوة للمشاركة في "مستر أولمبيا 2020" وفيها صنع التاريخ بتتويجه بالميدالية الذهبية، كإنجازه الأكبر، علما أنه أحرز المركز الأول في بطولة "أرنولد كلاسيك" التي استضافتها البرازيل في 2015 وكانت في حضور الممثل الأميركي آرنولد شوارزنيغر.

أما عن لقب "بيغ رامي" فسبق أن تحدث عنه في برنامج "معكم منى الشاذلي" في فضائية سي بي سي التلفزيونية المصرية، وقال إن سببه يعود لأنه نشأ في بلد أرياف "واعتادوا على أن يكون لكل طفل اسمين" وكان أهل بلدته ينادونه "رامي" إلى أن غلب اللقب على الاسم فعرف به للآن.