عاجل

البث المباشر

حماس تنفي عقد لقاءات رسمية مع فتح في مصر

المتحدث باسم الحركة أكد أن لقاء الأحمد وأبومرزوق بالقاهرة غير رسمي

المصدر: قطاع غزة - رولا عليان

نفى سامي أبوزهري، المتحدث باسم حركة حماس، وجود لقاءات بين حركته وحركة فتح على قاعدة استئناف جهود المصالحة، موضحاً أن لقاء القاهرة بين عزام الأحمد رئيس وفد حركة فتح المفاوض للمصالحة الفلسطينية، وموسى أبومرزوق القيادي في حركة حماس، لا يحمل أي طابع رسمي.

ومن جانبها، اعتبرت حركة فتح على لسان ناطقها، فايز أبوعيطة، أن لقاء الأحمد وأبومرزوق يحمل في طياته مسعى لاستئناف المصالحة وتمهيداً للخطوات التي ستعقب إعلان لجنة الانتخابات المركزية تقريرها الخاص بانتهاء تحديث السجل الانتخابي الفلسطيني.

ورداً على اتهامات حركة حماس لحركة فتح بممارسة "الانتقائية" في المصالحة، جدّد أبوعيطة التزام حركة فتح بما اتفق عليه في القاهرة والدوحة، موضحاً أن الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني ستكون متزامنة.

وتابع أبوعيطة أن تحديث السجل الانتخابي يفتح الباب أمام تشكيل حكومة توافق وطني وتحديد موعد الانتخابات.

ولم يُثر السجال الدائر حول رسمية لقاء القاهرة من عدمه اهتمام المراقبين الذين قللوا من شأنه. واعتبر المحلل السياسي طلال عوكل أن اللقاء غير هام كون الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيعمد إلى تجميد كل شيء بانتظار نتائج المسعى الأميركي لإحياء المفاوضات مع إسرائيل، المتمثل في الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري للمنطقة، وهو ما سيبقي المصالحة الفلسطينية في حالة مراوحة للمكان.

يُذكر أن جولات حوار المصالحة توقفت منذ تأجيل لقاء كان مقرراً عقده في 26 فبراير/شباط الماضي عقب مشادة كلامية وقعت بين الأحمد وعزيز الدويك، رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، خلال ندوة عن المصالحة.

إعلانات