عاجل

البث المباشر

تزامناً مع تظاهرات.. أول اجتماع للسيادي خارج الخرطوم

المصدر: دبي - العربية.نت

يعقد أعضاء مجلس السيادة السوداني الخميس اجتماعاً مهماً في مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور وثاني أكبر المدن السودانية، في لقاء هو الأول خارج العاصمة الخرطوم.

وتشهد الولاية منذ أيام اندلاع تظاهرات حاشدة لطلاب المرحلة الثانوية وجدت مؤازرة من المواطنين، احتجاجاً على شح الوقود والخبز بالمدينة.

وطالب بعض المتظاهرين بإقالة والي الولاية نفسه، وقال محمد الفكي عضو المجلس السيادي، إن اجتماع المجلس سيناقش التداعيات الأمنية التي نتجت عن الأحداث الأخيرة.

وأضاف أنه سيتم مناقشة ملف السلام بما في ذلك مفوضية السلام وتكوينها وهيكلتها وقانونها، خاصة أنه يقع على عاتقها التفاوض مع الجبهة الثورية والحركة الشعبية في الرابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر المقبل بجوبا عاصمة دولة جنوب السودان.

وأضاف الفكي أن المجلس سيلتقي بالمجتمع المدني والفاعلين السياسيين بالولاية حتى تتم معالجة أوضاعها.

وكان وفد من السيادي السوداني، برئاسة محمد حمدان دقلو، قام بزيارة جوبا قبل نحو 3 اسابيع لبحث جهود السلام مع الحركات المسلحة ومناقشة قضايا السلام والمساعي الرامية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.

موضوع يهمك
?
قال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي اليوم الاثنين إن الحكومة الانتقالية في السودان ستطلق خطة إنقاذ اقتصادي مدتها...

السودان يطلق برنامج إنقاذ اقتصادي مدته 9 أشهر السودان يطلق برنامج إنقاذ اقتصادي مدته 9 أشهر اقتصاد
تظاهرات طلابية

وبالعودة إلى التظاهرات، يتظاهر الآلاف من مواطني مدينة نيالا منذ أيام للمطالبة بإقالة والي جنوب دارفور، ووقف هيمنة عناصر النظام السابق على الخدمة المدنية والسوق عبر شركاتهم المعروفة.

وقام المتظاهرون بحرق الإطارات وأغلقوا الشوارع لعدم توفر خبز في المخابز. ولاحقا توقع والي جنوب دارفور اللواء ركن هاشم خالد محمود دخول كميات كبيرة من الدقيق، ووعد بحل المشكلة.



وشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة، منذ أن عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

إعلانات

الأكثر قراءة