سلالات فتاكة من السلّ المقاوم للعقاقير تنتشر في العالم

وكالات صحية حذرت من خطورتها وتحدثت عن فجوة في التمويل للتصدي لها

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤولون دوليون في مجال الصحة أن سلالات فتّاكة من السلّ مقاومة لعدة عقاقير تنتشر حول العالم، وأن السلطات بحاجة ملحة الى 1.6 مليار دولار سنوياً للتصدي لها.

وقالت منظمة الصحة العالمية والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسلّ والملاريا في بيان مشترك إن على المانحين أن يقدموا "تمويلاً كبيراً" لمساعدة الخبراء على التصدي لجميع الحالات الموجودة وعلاج السلالات الخطيرة منها.

ومن جهتها أكدت مارجريت تشان، المديرة العام لمنظمة الصحة العالمية: "نحن لا نحرز أي تقدم في وقت نحتاج فيه بشدة إلى تكثيف استجابتنا للسل المقاوم لعقاقير متعددة".

عودة مرضٍ من الماضي

وكثيراً ما ينظر الى السلّ على أنه مرض من الماضي لكن ظهور سلالات تستعصي على العلاج حولته الى أحد أكثر المشكلات الصحية إلحاحاً في العالم خلال السنوات الـ10 الماضية.

والسلّ هو ثاني أكثر الأمراض المعدية فتكاً بعد فيروس نقص المناعة المكتسب الذي يسبب الايدز. ففي 2011 أصيب 8,7 مليون شخص بالسل، وتوفي 1,4 مليون شخص متأثرين بالمرض.

يُذكر أن علاج السل النمطي يستلزم عملية طويلة، حيث يحتاج المريض الى تناول مجموعة من المضادات الحيوية على مدة ستة أشهر. ويتقاعس الكثيرون عن إكمال العلاج ما أدى الى إساءة استخدام المضادات الحيوية وبالتالي زيادة مقاومة مسببات المرض لهذه العقاقير.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن ما يصل إلى مليوني شخص قد يعانون من سلالات مقاومة للعقاقير بحلول 2015.

وتحدث منظمة الصحة عن سلالة أكثر خطورة يمكنها مقاومة حتى أكثر الأدوية فاعلية ظهرت فيما لا يقل عن 77 دولة في 2011. كما أبلغ الأطباء في الهند عن حالات مقاومة تماماً للعقاقير، بحيث لا يجدى معها نفعاً أي دواء مهما كانت فاعليته.