اكتشاف قاسم مشترك بين البشر و"الشامبنزي"

يحرقون نحو نصف الوحدات الحرارية التي نتوقع أن الثدييات تحرقها

نشر في: آخر تحديث:

اكتشف باحثون أميركيون أن البشر وحيوان "الرئيسيات "Primate، يحرقون يومياً وحدات حرارية أقل من بقية الثدييات، مما يبطئ حركة الأيض لديهم، وبالتالي يفسر سبب نموهم ببطء أكبر وعيشهم لفترات أطول.

واعتبر الباحثون أن هذه النتائج قد تساعد في فهم صحة البشر وطول عمرهم، مشيرين إلى أن عدم إحراق الكثير من الوحدات الحرارية يبطئ حركة الأيض.

ولفت موقع "هيلث داي نيوز"Health day news الأميركي، إلى أن باحثين من كلية "هانتر" في مدينة نيويورك الأميركية، أجروا دراسة قدروا فيها الوحدات الحرارية التي يحرقها يومياً 17 نوعاً من "الرئيسيات"، التي تعيش في حديقة حيوانات أو في مراكز خاصة لها أو بالبرية.

وقال المعد الرئيسي للدراسة هيرمان بونتزر، إن النتائج كانت مفاجئة بالفعل، فالبشر والشمبانزي وغيرها من الرئيسيات تحرق نحو نصف الوحدات الحرارية التي نتوقع أن الثدييات تحرقها.