إيطاليا توقف لقاحات إنفلونزا مؤقتا بعد وفاة 3 أشخاص

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت السلطات الإيطالية مؤقتا استخدام لقاح ضد الإنفلونزا من تصنيع شركة "نوفارتيس" السويسرية، تحسبا من أن يكون تسبب في وفاة ثلاثة أشخاص.

وحظرت الوكالة الإيطالية للأدوية استخدام كميات من اللقاح الذي يحمل اسم "فلواد"، بعدما توفي ثلاثة أشخاص، في الـ87 والـ79 والـ69 من العمر، وأصيب رابع في الـ92 باضطرابات صحية حادة، وهم ممن تلقوا هذا اللقاح.

وبحسب وسائل الإعلام الإيطالية فإن الأشخاص الثلاثة توفوا بين الـ12 والـ19 من نوفمبر في جنوب البلاد.

وبناء على ذلك، طلبت الوكالة الإيطالية من مجموعة نوفارتيس "تعليق استخدام هذه الأدوية كإجراء وقائي"، علما بأنه "لا يوجد أي دليل حتى الآن" على مسؤولية اللقاح عن حالات الوفاة، بحسب "نوفارتيس".

وأكدت المجموعة أن كمية اللقاحات التي طلبت إيطاليا وقف توزيعها "جرى التثبت من مطابقتها لكل معايير الإنتاج والجودة".

وكانت الجمعية الإيطالية للمستهلكين قد طالبت وزارة الصحة بوقف كل الحملات المروجة للقاحات الانفلونزا، إلا أن الوكالة الإيطالية للأدوية شددت على أن هذه اللقاحات "قيمة ولا غنى عنها للوقاية من الانفلونزا".

وفي هذا السياق، قال سيرجيو بيتشوريلي، أحد المسؤولين في الوكالة: "ينبغي علينا التثبت من أن عدد من يتناولون اللقاح لن ينحسر، علينا أن نثق بهذه اللقاحات"، مذكرا بأن "8000 شخص يموتون سنويا (في إيطاليا) بسبب الانفلونزا الموسمية".

والكميات التي طلبت إيطاليا تعليق استخدامها مصنوعة في أحد مصانع "نوفارتيس" في منطقة توسكانة الإيطالية. وتؤكد المجموعة أن لقاح "فلواد" مستخدم منذ العام 1997، وأن أكثر من 65 مليون شخص استفادوا منه في مختلف أنحاء العالم.