أستراليا تنوي حجب مساعدات الذين يرفضون تلقيح أطفالهم

نشر في: آخر تحديث:

حذرت الحكومة الأسترالية الأحد من أنها ستمنع بعض المساعدات العائلية عن الأهل الذين يرفضون إعطاء أطفالهم اللقاحات اللازمة، فيما يمتنع البعض عن إعطاء أطفالهم اللقاحات المقررة لأعمارهم، لاعتبار أنها تنطوي على أضرار صحية.

وقال رئيس الحكومة توني أبوت للصحافيين "لا لقاح، لا مال"، مضيفا "أنه إجراء يتصل بالصحة العامة، من المهم جدا أن نؤمن أكبر قدر ممكن من الوقاية لأطفالنا وعائلاتنا".

وسيحرم من لا يلقحون أطفالهم من بدلات عائلية تدفعها الحكومة وتصل إلى أكثر من 11 ألف دولار سنويا، في حال أقر البرلمان هذا التوجه الحكومي.

وتبلغ نسبة الأطفال الملقحين في أستراليا أكثر من 90 %، أما الباقون فيتخوف أهلهم من أن تكون للقاحات آثار جانبية خطيرة مثل الإصابة بالتوحد، وهو ما نفته دراسات علمية عدة.

ويأتي هذا التوجه الحكومي في أستراليا بعد عودة أمراض وأوبئة إلى الظهور والانتشار في العالم بعدما كانت اختفت، مثل الحصبة.