الاكتئاب.. مؤشر على الخرف ويساعد بعلاجه

نشر في: آخر تحديث:

تعد الإصابة بنوبات من الاكتئاب في متوسط العمر دليلاً تحذيرياً ربما على الإصابة بالخرف، وفق خبراء.

وتتبع الدارسون، وفي ما ذكر موقع "ديلي ميل"، أكثر من 3300 شخص تبلغ أعمارهم ما فوق الـ55 لعشرين سنة ووجدوا أن من تزايدت لديه أعراض الاكتئاب كانوا أكثر عرضة للإصابة بالخرف لاحقاً.

وحسب ما نشره الموقع الإنجليزي عن دراسة أجريت في هولندا، فإن من عانوا من مشاكل عقلية لأكثر من ثلاث سنوات، وتفاقمت معهم الحالة، كانوا معرضين بنسبة 45% للإصابة بالخرف، أكثر ممن لم يسجل لديهم مزاج سيئ.

وتقدم الدراسة الهولندية المنشورة ليل الجمعة في "مجلة لانسيت للطب النفسي" مؤشراً للأطباء لتشخيص المرض وبالتالي سهولة التعامل المبكر معه.

وفي المملكة المتحدة مثلاً، يعاني 850 ألف بريطاني من الخرف، المشكلة القابلة للتفاقم في ظل مجتمع غير فتي.

وهذا المرض ليس له علاج حالياً لكن الأطباء يقولون إن التشخيص المبكر يمكنهم من حث المريض على تغيير نمط حياته إيجابياً.

ومنذ فترة طويلة يدرك الأطباء أن الاكتئاب مصاحب للخرف، لكن هذه أول دراسة تحليلية للصحة العقلية، طويلة المدى.

وقال الدكتور سيمون ريدلي المتخصص في أبحاث ألزهايمر إن "هذه الدراسة قدمت لنا رؤية جديدة على العلاقة بين الاكتئاب والخرف لكن السؤال لا يزال قائماً".

وأوصى ريدلي بالابتعاد عن التدخين واتباع نظام غذائي متوازن ومراقبة ضغط الدم ومستوى الكولسترول باستمرار، لتبقى الصحة في وضع جيد مع التقدم بالعمر.