%5 من الحوامل المصابات بزيكا أنجبن أطفالاً مشوهين

نشر في: آخر تحديث:

يعاني نحو 5% من الأطفال والأجنة لدى نساء أصبن بفيروس #زيكا من #تشوهات_خلقية، وفق إحصاءات فيدرالية في الأراضي الأميركية ما وراء البحار.

وتبلغ هذه النسبة 8% بين النساء اللواتي تعرضن للإصابة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وفقاً لتقرير مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي).

وكلما أتت الإصابة متأخرة، كان احتمال حصول تشوهات أقل 5% في الشهرين الثالث والسادس من الحمل، و4% في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وهي أوسع إحصاءات تتوافر حتى اليوم بشأن الأراضي الأميركية ما وراء البحار وهي جزيرة غوام وجزر ساموا وفيرجين ايلاندز وميكرونيزيا وجزر مارشال وبورتوريكو.

وشدد خبراء "سي دي سي" على أن هذه المستويات مماثلة لتلك المسجلة في البر الرئيسي للولايات المتحدة.

كما تستند هذه الإحصاءات إلى 2549 إصابة محتملة بزيكا لدى نساء أتممن الحمل.

ومن بين هذه المجموعة تأكدت الإصابة لدى 1508 منهن بين كانون الثاني/يناير 2016 ونيسان/إبريل 2017 و120 من هؤلاء النساء أنجبن أطفالاً يعانين من تشوهات، منها صغر الجمجمة.

ويشكل فيروس زيكا خطراً على النساء الحوامل خصوصاً. وعوارض هذا المرض مشابهة للإنفلونزا.

وفي حالات نادرة يمكن لزيكا أن يسبب الإصابة بمتلازمة غيلان-باريه، وهو مرض مناعي ذاتي يطال الجهاز العصبي وقد يؤدي إلى الشلل الجزئي أو التام.

وتنقل عدوى فيروس زيكا بلسعة بعوض أو الاتصال الجنسي.

ومنذ انتشار زيكا في صيف العام 2015 أصيب أكثر من 1.5 مليون شخص به، غالبيتهم في البرازيل، ودول أميركية جنوبية أخرى. وقد طال الفيروس 70 بلداً بالإجمال.