عاجل

البث المباشر

تعاسة زوجية واختناق مروري.. وأسباب أخرى تصيب بهذا المرض

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

يعرف الكثيرون أن اتباع نظام غذائي سيئ أو عدم ممارسة القليل من التمارين الرياضية ربما يضر صحة القلب. ولكن يوجد أيضا الكثير من الأسباب المستترة التي يمكن أن تؤدي للإصابة بأمراض القلب، والتي قد لا يكون البعض على دراية بها. ويورد موقع "WebMD" بعض الأسباب التي يحتاج الإنسان إلى معرفتها من أجل الحفاظ على صحة القلب وتجنب الإصابة بالأمراض:

موضوع يهمك
?
عندما ظهرت نيكي هيلي، السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة، العام الماضي، في برنامج "واجه الأمة" الإخباري، وقالت إن إدارة...

نيكي هيلي: مسؤولان سابقان حاولا إقناعي بالتآمر على ترمب نيكي هيلي: مسؤولان سابقان حاولا إقناعي بالتآمر على ترمب أميركا


1- مشاكل الأسنان
إن الأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة هم أيضا الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، إذ يعتقد بعض الخبراء أن البكتيريا من اللثة قد تنتقل إلى مجرى الدم، مما يؤدي إلى التهاب الأوعية الدموية، ومشاكل القلب الأخرى.


2- ورديات العمل الليلية
وفقاً لدراسة حديثة من جامعة ويسترن في كندا، يزيد العمل في الليل أو في ساعات غير منتظمة من خطر الإصابة بنوبة قلبية. يقول الباحثون إن عمل الورديات له تأثير سيئ على إيقاع الجسم اليومي (أي "الساعة الداخلية")، ويعتقدون أن ذلك يضر القلب. لذلك يجب على من لا يعملون وفقا لساعات يومية منتظمة، اتخاذ خطوات إضافية لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل ممارسة الرياضة، وتناول نظام غذائي متوازن، واستشر الطبيب لإجراء فحوصات منتظمة.


3- الاختناقات المرورية
يشعر أي شخص عالق في حركة المرور مزدحم بالإرهاق. وربما يكون هذا هو السبب في ربط الأبحاث بأن مجرد قضاء ساعة واحدة في حالة زحام مروري يؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة بنوبة قلبية.

كما ترتبط أمراض القلب أيضا بمستويات الضوضاء العالية من ذلك النوع الذي ينتشر على الطرق السريعة. ويمكن التغلب على بعض هذه المشكلات بالاستماع إلى الموسيقى الهادئة أثناء قيادة السيارة أو الدردشة مع رفيق السفر.


4- انقطاع مبكر للطمث
في حالة النساء اللاتي يواجهن مرحلة انقطاع الطمث قبل بلوغ السادسة والأربعين، فإن احتمالات الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية ربما تصل إلى ضعفي تلك التي تمر بها الأخريات في سن لاحق. ويلعب انخفاض هرمون الإستروجين، دوراً محوريا في ذلك.


5- الشخير
يعاني بعض من يقومون بالشخير أثناء النوم من حالة خطيرة تسمى انقطاع النفس، والتي تحدث عندما يكون مجرى الهواء مغلقًا جزئيًا ويتسبب في توقف مؤقت في التنفس. يرتبط الاضطراب بارتفاع ضغط الدم ونبض القلب غير المنتظم والسكتات الدماغية وفشل القلب. ويمكن للعلاج أن يساعد على التنفس بشكل أسهل، ويقلل أيضا خطر الإصابة بأمراض القلب.


6- قلة ساعات النوم
تزيد احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول بين من يحصلون بشكل روتيني على أقل من 6 ساعات نوم في الليل. ويزيد هذا العامل من احتمالات الإصابة بالسمنة، والسكري أيضًا، وكلاهما يمكن أن يضر القلب. كما تزيد الاحتمالات بخطر الإصابة بأمراض السكري والسكتة الدماغية وأمراض القلب بين من يقضون أكثر من 9 ساعات في وضع أفقي بشكل منتظم. ينصح الخبراء بالعمل بكل الجدية على التواؤم بين الجسد والقلب من خلال النوم المنتظم ما بين 7 إلى 9 ساعات في الليلة.


7- التعاسة الزوجية
إن زيجة طيبة تجعل القلب سعيدًا وصحيًا، فقد أظهرت دراسة حديثة أجرتها جامعة ولاية ميشيغان الأميركية أن البالغين الأكبر سنا، الذين يسودهم الرضا في زيجاتهم يكونون أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب من أولئك الذين يعيشون علاقة زوجية تعيسة. وتشير الدراسة إلى الضغط العصبي المتواصل والذي يصيب إلى الإجهاد واضطراب في إفراز الهرمونات واتخاذ قرارات غذائية سيئة، يؤدي في نهاية المطاف للإصابة بأمراض القلب.


8- الشعور بالوحدة
عند قضاء الوقت وسط الأهل والأحباء يقضي الإنسان على التوتر ويكون نشيطًا. أما من يعاني من الوحدة والعزلة فيكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب. ينصح الخبراء بإقامة علاقات اجتماعية وصداقة أو التطوع لمساعدة أصحاب همم أو كبار سن أو تبني كلبًا أو قطة من أجل التمتع بصحة أفضل للقلب.


9- دهون البطن
يشكل أي وزن زائد إضافي عبئا على جسم الإنسان وعلى القلب بشكل خاص، لكن تعد أيضا الدهون المتراكمة بامتداد محيط الخصر خطيرة للغاية، حيث إنها تحفز الجسم على إنتاج الهرمونات والمواد الكيميائية الأخرى، التي يمكن أن تؤدي إلى رفع ضغط الدم ويكون لها تأثير سيئ على الأوعية الدموية ومستويات الكوليسترول.


10- التلفزيون لوقت طويل
من المرجح أن يصاب الأشخاص، الذين يمضون وقتا طويلا أمام التلفزيون، بمشاكل في القلب أكثر من أولئك الذين يحدون من وقت المشاهدة، وذلك لأن كل ساعة يتم قضاؤها في مشاهدة التلفزيون يوميًا ربما تزيد من خطر الإصابة بنسبة 20٪ تقريبًا.

صحة صحة


11- الإفراط في ممارسة الرياضة
تقدم ممارسة الرياضة فوائد عظيمة للقلب. ولكن إذا لم يكن الشخص بصحة جيدة، أو أنه يمارس التمرينات الرياضية بين الحين والآخر، فلا بد أن يبدأ ببطء ويتصاعد تدريجيا لبناء القدرة على التحمل. وأظهرت الأبحاث العلمية أن ممارسة التمرينات الرياضية لوقت طويل أو شاق للغاية، ربما يعرض الممارس لخطر الإصابة بنوبة قلبية ومشاكل أخرى. وينصح الخبراء بأن ممارسة رياضة المشي كبداية خيار مناسب، ويمكن الاستعانة بجهاز لقياس نبض القلب أثناء تأدية التمرينات الرياضية كإجراء احتياطي ووقائي.

كلمات دالّة

#اسنان, #زحمة, #وحدة, #قلب

إعلانات

الأكثر قراءة