عاجل

البث المباشر

شاهد أفضل استخدام للكمامة الواقية من "كورونا" القاتل

المصدر: لندن - العربية.نت

لأن Corona الذي سنذكر سبب إطلاق هذا الاسم عليه، ينتقل باللمس أو التنفس من إنسان لآخر، لذلك فأفضل وقاية منه هي استخدام القفازات، إضافة إلى "كمامة" على الفم والأنف، تمنعه من التسلل إلى الجهاز التنفسي، مع أن الأهم هو غسل اليدين باستمرار، والابتعاد عن المرضى والأماكن المتبرعم فيها الفيروس القاتل.

وكثيرون لا يعرفون كيف يستخدمون الكمامة بطريقة صحيحة، على حد ما يتضح من تقارير نشرتها وسائل إعلام دولية في اليومين الماضيين، وطالعت "العربية.نت" ما تيسّر منها في مواقعها، معززة بمقاطع فيديو، منها المعروض أدناه، وفيه نرى بروفسور اسمه Wing-Hong Seto من جامعة "هونغ كونغ" يشرح أفضل طريقة لاستخدام الكمامة، علما أنه لا يتطرق في الفيديو لمهم آخر، هو ضرورة استعمالها مرة واحدة، واستبدالها دائما بجديدة، خصوصاً أنها متوافرة بأي صيدلية، وبسعر يقل عن 25 دولاراً لعلبة فيها 20 كمامة، تكفل الواحدة منها عزل الفيروس بنسبة 85% تقريبا، وفقا للتقارير.

وأهم ما يجب أن تعرفه عن الكمامة، المصنوعة إجمالا من قماش أو ورق مقوّى، عازل كالقماش للسوائل، هو أن لا تقوم بإدخال إصبعك تحتها لحك جلدك أو فرك أُنفك لسبب ما، ولا أن تنزعها إذا تلقيت مكالمة هاتفية، لأن "كورونا" المنتظر في الخارج فرصة مناسبة للتسلل، سيقتحم جهازك التنفسي بأسرع ما تتصور. كما يجب أن تكون الكمامة، المعروفة باسم Face mask إنجليزيا، ملائمة لحجم الوجه، لا تترك فتحات حين وضعها على الفم والأنف، مع ضرورة ضغط قسمها الأعلى لتثبيتها على الجلد. كما من الضروري أن تغطي أسفل الذقن أيضا.

القتلى ارتفعوا إلى 80 بالصين

ولا تزال الكمامة هي الضمان الوحيد تقريبا لتجنب الفيروس، الى درجة أن موقع Taobao الصيني للتسوق عبر الإنترنت، باع منها 80 مليونا يومي 20 و21 يناير الحالي، ثم قفزت المبيعات في اليومين الماضيين ووصلت إلى أكثر من 200 مليون داخل الصين وحدها حتى أمس الأحد، مع توقع بأن يتضاعف الرقم حتى نهاية الشهر الحالي.

الفيروس الشبيه بالتاج أو الهالة، تتصدى له علبة فيها 20 كمّامة، سعرها أقل من 25 دولارا الفيروس الشبيه بالتاج أو الهالة، تتصدى له علبة فيها 20 كمّامة، سعرها أقل من 25 دولارا

أما عن الاسم المشير للفيروس الذي قتل 80 بالصين للآن، فاختاروه له لأنه يناسب شكله الذي نراه شبيها بالتاج أو الهالة في الصورة التي تنشرها "العربية.نت" أعلاه، لأن Corona كلمة لاتينية، تعني التاج في بعض مدلولاتها، كما "الهالة" إذا تم استخدامها للإشارة إلى هالة الشمس، وفقا للوارد بسيرة الفيروس الذي وصل عدد المصابين به إلى 2744 بالصين، و8 في كل من هونغ كونغ وتايلاند و5 بكل من ماكاو والولايات المتحدة وأستراليا و4 في كل من ماليزيا واليابان وسنغافورة وتايوان و3 في كل من فرنسا وكوريا الجنوبية و2 بفيتنام، وواحد في كل من كندا ونيبال وباكستان.

إعلانات