3 لقاحات تجريبية ضد كورونا.. وروسيا تختبرها على البشر

نشر في: آخر تحديث:

أبلغ رئيس مركز أبحاث حكومي في روسيا الرئيس، فلاديمير بوتين، الثلاثاء، أن مختبراته جاهزة لإجراء تجارب سريرية على البشر للقاح تجريبي ضد فيروس كورونا اعتباراً من نهاية حزيران/يونيو.

وقال رئيس مركز فيكتور لعلوم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية، أحد أكبر مراكز البحث الحكومية في روسيا، رينات ماكسيوتوف، إن مختبره اقترح مرحلة أولى من التجارب السريرية لثلاثة لقاحات على 180 متطوعاً بدءاً من 29 حزيران/يونيو.

كما كشف ماكسيوتوف عن جاهزية مختبراته لإجراء هذه التجارب خلال لقاء عبر الفيديو تم بين بوتين ورؤساء مراكز الأبحاث الروسية الكبرى.

وقال لبوتين إن "مجموعات من المتطوعين قد تشكلت"، مشيراً الى أن الكثيرين أبدوا رغبة بالمشاركة، مضيفاً: "تلقينا حتى الآن أكثر من 300 طلب" لأشخاص يريدون المشاركة في التجارب.

نماذج اللقاحات الأولية

إلى ذلك أوضح أن علماء في مجمّع مختبرات سري يقع في منطقة كولتسوفو خارج مدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا طوروا العديد من نماذج اللقاحات الأولية، لافتاً إلى أن هناك تجارب تجري حالياً على الفئران والأرانب وحيوانات أخرى لتحديد اللقاحات التي ستعطي أفضل النتائج بحلول 30 نيسان/أبريل.

وأضاف أن مركز فيكتور خطط لإجراء دراسات ما قبل الاختبارات بحلول 22 حزيران/يونيو، قبل إطلاق مرحلة التجارب على البشر، لكنه أشار إلى أن التجارب الأولى على البشر يمكن أن تبدأ في أيار/مايو "في حال أجازتها وزارة الصحة".

وقال إن المركز لديه منصة لتقنيات لقاحات خاصة بأمراض وبائية أخرى سبق وأن تم اختبارها على البشر، ويمكن استخدامها ضد كورونا.

كما أجرى مركز فيكتور أبحاثاً سرية لأسلحة بيولوجية خلال الحقبة السوفيتية، وهو يخزن في مختبراته فيروسات متعددة من إيبولا إلى الجدري.

يذكر أن روسيا سجلت الثلاثاء 7497 إصابة بالفيروس كورونا و58 حالة وفاة.