عاجل

البث المباشر

في ظل الوباء حتى التحية تغيرت.. الصحة العالمية تنصح

المصدر: دبي - العربية.نت

يحتفل ملايين المسلمين حول العالم هذه السنة بعيد الفطر، تحت ظل الوباء الذي أصاب أكثر من 5 ملايين إنسان حاصدا آلاف الأرواح.

فقد عمد العديد من الدول إلى فرض حظر تجول، ومنع الصلاة الجماعية في المساجد من أجل السعي إلى الحد من انتشار فيروس كورونا.

وفي هذا السياق، حذرت منظمة الصحة العالمية من عدم التقيد بالإجراءات التي حددتها معظم الحكومات لجهة التباعد الاجتماعي وعدم التجمع.

وداعاً للمصافحة!

إلى ذلك، أوضحت كيف ينبغي أن تكون التحية والسلام لتفادي الإصابة بمرض كوفيد19، مشددة على ضرورة تفادي التلامس البدني، مثل المصافحة، عند إلقاء التحية، والاستعاضة عنها بطرق أكثر أمناً مثل التلويح باليد أو الإيماء بالرأس أو الانحناء.

كما أوردت عدداً من النصائح التي يجب اتباعها خلال أيام العيد من أجل الحفاظ على الصحة والمناعة بوجه الفيروس التاجي.

وحذرت في منشورات على حساباتها في مواقع التواصل من تناول الوجبات السريعة غير الصحية والأطعمة الغنية بالسكر، بالإضافة إلى التدخين.

هذا ونصحت بتجنب المناطق المزدحمة والتجمع في المناسبات الاجتماعية، أو حتى إهمال النشاط البدني، وذلك بهدف الحفاظ على سلامتة وصحة الناس خلال أيام العيد.

كورونا لا ينتقل عبر المشتريات!

وكانت المنظمة العالمية زفت أمس خبراً ساراً لجهة انتقال الفيروس التاجي عبر المشتريات، قائلة: "لا يوجد حالياً أي دليل يثبت أن كورونا يمكن أن ينتقل عن طريق المواد الغذائية أو أغلفتها".

إلا أنها نبهت في الوقت عينه إلى ضرورة اتباع ممارسات النظافة الشخصية الجيدة عند الذهاب للشراء من البقالة في عيد الفطر. وكررت إرشاداتها السابقة لجهة ضرورة الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل بين المشترين.

كما لفتت إلى وجوب تطهير مقابض عربات أو سلال التسوق، وتجنب لمس الأعين أو الفم.

يذكر أن المنظمة الأممية كانت أعلنت في تصريحات سابقة أن الفيروس التاجي قد يستمر طويلاً، وأنه قد يطال غالبية البشر.

كما دعا المدير العام للمنظمة الأممية، يدروس أدهانوم غيبريسوس يوم الثلاثاء الماضي إلى التعاون بين كافة الدول من أجل التصدي للجائحة، محذراً من أن "الأيام القادمة قد تكون صعبة وقاتمة، ولكن بتوجيه من العلم، سوف نتغلب عليه معاً".

إعلانات

الأكثر قراءة