عاجل

البث المباشر

لتجنب العدوى بكورونا.. يجب تغطية المرحاض

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

توصلت دراسة حديثة إلى أن أحد الإجراءات الاحترازية المهمة والتي تساعد على تقليل احتمالات العدوى بفيروس كورونا المُستجد هو إنزال غطاء المرحاض لوضع الإغلاق بعد استخدامه وقبل التخلص من الفضلات عن طريق الضغط على "السيفون"، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتشير الدراسات إلى أن فيروس كورونا المُستجد قوي ويمكنه البقاء على قيد الحياة في رحلة عبر الجهاز الهضمي للإنسان. غالبًا ما يكون موجودًا في البراز بعد أسابيع من توقف الأعراض.

ارتفاع متر لأكثر من دقيقة

وخلصت الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة "يانغتشو"، إلى أن تدفق ماء "السيفون" إلى وعاء المرحاض يؤدي إلى رفع سحابة من الجزيئات المعدية حتى ارتفاع متر فوق الماء بسبب الاندفاع والتلاطم الناتج عن التدفق السريع للمياه وتبقى عالقة في الهواء لأكثر من 60 ثانية.

ويتم احتجاز بعض الجسيمات في وعاء المرحاض أو الماء، ولكن في حالة تغطية المرحاض يتسبب في تناثر ما يصل إلى 60% من القطرات فوق الحافة.

تعبيرية تعبيرية
عدوى مباشرة أو غير مباشرة

ويقول الباحثون إن الفيروس يمكن أن يصيب بعد ذلك شخصًا آخر بشكل مباشر أو يستقر على سطح قريب أو مقبض الباب.

ويحث الباحثون مستخدمي المراحيض العامة أو المشتركة مع باقي أفراد الأسرة على ضرورة إغلاق الغطاء بعد الانتهاء من قضاء حاجتهم وقبل الضغط على زر السيفون أو سحب السلسلة بحسب النوع المستخدم.

بعد 5 أسابيع من التعافي

وسبق أن توصلت نتائج بحث علمي إلى فيروس كورونا المُستجد، الذي يسبب مرض كوفيد-19، يمكن أن ينتقل عبر جزيئات البراز. وذكرت دراسة، نشرت الشهر الماضي في دورية Lancet العلمية، أن جزيئات الفيروس ظهرت في إفراز مرضى كوفيد-19، بعد حوالي 5 أسابيع من اختبار المرضى سلبيًا.

موضوع يهمك
?
وافقت وزارة المالية على إصدار ضمانة بقيمة 3 مليارات جنيه لصالح البنك المركزي، لدعم القطاع السياحي والعاملين به.ومن...

مصر للطيران للعربية: هذه متغيرات أسعار التذاكر بسبب كورونا مصر للطيران للعربية: هذه متغيرات أسعار التذاكر بسبب كورونا سياحة وسفر

وحذر الباحثون من أن هذه الجسيمات لا تزال قابلة للحياة ويمكن أن تسبب انتقالا محتملا للعدوى، وهو الأمر الذي يقل وعي الكثير من عامة الناس به. تم إيلاء اهتمام كبير لانتقال العدوى عبر قطرات الماء والرذاذ من العطس أو السعال أو التحدث عن قرب لأحد المرضى، وكذلك الانتقال غير المباشر عبر الأسطح ولكن لا يوجد توعية كافية بكيفية التعامل بشكل آمن عند استخدام المراحيض. ولفهم المزيد عن مخاطر العدوى للآخرين من خلال استخدام المرحاض، أجرى باحثو جامعة يانغتشو سلسلة من تجارب المحاكاة الحاسوبية. تم إجراء التجارب على نوعين شائعين من آلية تنظيف المراحيض، أحدهما مزود بمدخل مياه واحد والآخر مزود بمدخلين لإحداث تدفق دوار للمياه في وعاء المرحاض.

نفس القدر من الاهتمام

ويقول الباحث الصيني جي شيانغ وانغ، من جامعة "يانغتشو"، إن الاستخدام المتكرر للمراحيض، كما هو الحال في دورة مياه يستخدمها أفراد الأسرة بشكل مشترك أو مرحاض عام يخدم منطقة ذات كثافة سكانية عالية" يزيد من مخاطر العدوى بفيروس كورونا ويجب التوعية بهذه المخاطر المحتملة بنفس الاهتمام والتركيز مثل العطس والسعال ولمس الأسطح الملوثة.

إعلانات