عاجل

البث المباشر

تنبيه أممي من تلاعب قاتل.. كمامات ومعقمات مقلدة

المصدر: دبي- العربية.نت

على الرغم من خطورة الوباء الذي طال حتى اليوم 12 مليون إنسان حول العالم، لا يزال البعض يرى فيه على ما يبدو فرصة للتكسب ولو بطرق ملتوية.

فوسط هذه الأزمة الصحية غير المسبوقة في عصرنا الحديث، عمدت جهات إلى تقليد الكمامات، ومستحضرات التعقيم المنتشرة حول العالم للتصدي لتفشي فيروس كورونا

موضوع يهمك
?
ممسكا حبة من دواء أثار جدلاً عالمياً حول فعاليته في التصدي لكورونا الذي طال حتى الآن 12 مليون إنسان حول العالم، أعلن...

شاهد رئيس البرازيل يمسك عقارا ضد كورونا.. "أشعر بتحسن" شاهد رئيس البرازيل يمسك عقارا ضد كورونا.. "أشعر بتحسن" الأخيرة

ما دفع الأمم المتحدة إلى التحذير من تزايد الاتجار وتهريب الكمامات ومستحضرات التعقيم وسواها من المنتجات الطبية السيئة النوعية أو المقلدة التي قد تشكل خطراً على مستخدميها.

مصائب قوم عند قوم فوائد

وعلى قول المثل "مصائب قوم عند قوم فوائد" عمدت منظمات إجرامية إلى الترويج لتلك المنتجات، مستغلة حاجة الناس لها وانتشارها بشكل واسع وسط تزايد الطلب عليها.

هذا ما أكده تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، إذ نبه أمس الأربعاء من أن مجموعات الجريمة المنظمة استغلت المخاوف ومشاعر القلق المرتبطة بفيروس كورونا، فتخصصت في الاتجار وتهريب هذه المواد مستفيدة من ازدياد الطلب عليها والشح في الكميات المتوفرة منها.

وقالت المديرة العامة لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، غادة والي، في بيان إن "الصحة والحياة مهددتان من مجرمين يستغلون أزمة (كوفيد - 19) للاستفادة من قلق الجمهور والطلب المتزايد على مستلزمات الحماية الشخصية والأدوية". وأضافت أن "المجموعات الإجرامية المنظمة العابرة للحدود، تستغل الثغرات في التشريعات الوطنية وفي المراقبة، للاتجار بمنتجات طبية متدنية النوعية ومقلدة".

اتجار غير شرعي بالأدوية

وكانت 90 دولة أطلقت عملية في مارس/آذار تولت تنسيقها منظمة الإنتربول، استهدفت الاتجار غير الشرعي عبر الإنترنت بالأدوية والمستلزمات الطبية. وأدت العملية إلى توقيف 121 شخصاً في أنحاء العالم ومصادرة كمامات غير مستوفية للشروط الصحية، وأكثر من 14 مليون دولار.

ورصدت الإنتربول، بالمقارنة مع عملية مماثلة نفذت في عام 2018، زيادة بنسبة 18 في المائة في عمليات ضبط الأدوية غير المرخص بها المضادة للفيروسات، وارتفاعاً بنسبة 100 في المائة في عمليات ضبط أدوية الكلوروكين غير المرخص بها، وهو دواء لعلاج مرض الملاريا استخدمته بعض الدول لمعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد.

إلى ذلك، دعا المكتب الأممي إلى تعزيز التعاون الدولي وتحسين الأطر التشريعية وتشديد العقوبات، وإلى تدريب أكثر فاعلية للعاملين في قطاع المنتجات الطبية.

كلمات دالّة

#كورونا, #الأمم_المتحدة

إعلانات

الأكثر قراءة