أعلنت إدارة مهرجان كان السينمائي الدولي الثلاثاء في بيان تلقت "العربية.نت" نسخة منه أن المخرج الإسباني بيدرو المودوفار سيرأس لجنة تحكيم المهرجان لدورة هذا العام وهي الدورة الـ"70".

وسبق للمودوفار الذي يعد من عشاق مهرجان كان، أن شارك 5 مرات في المسابقة الرسمية للمهرجان، مع أفلام "تودو سوبري مي مادري" و"فولفير" و"لوس أبراثوس روتوس" و"لا بييل كي ابيتو" و"خولييتا" العام الماضي. ولم يفز أي من أفلامه بالسعفة الذهبية، لكنه فاز مرتين بجائزة الإخراج عن "تودو سوبري مي مادري"، وجائزة التمثيل لكامل طاقم الممثلات وجائزة أفضل سيناريو عن "فولفير" في العام 2006.

من جهته، قال المودوفار بعد دعوته من قبل رئيس المهرجان بيير لوسكور والمدير الفني تيري فريمو "أنا سعيد جدا بالاحتفال بمرور 70 عاماً على تأسيس مهرجان كان للفيلم، وأنا أتولى هذه المهام المميزة. كلي امتنان، ويشرفني ذلك لكني متوتر!"

وتابع المودوفار الذي يجسد السينما الإسبانية منذ 30 عاما "ترؤس لجنة التحكيم مسؤولية كبيرة جدا وآمل أن أكون على قدر التوقعات. سأكرس كل طاقتي لهذه المهمة التي تشكل متعة وامتياز".

وسيقوم المخرج الإسباني المودوفار بتسليم السعف الذهبية مع أعضاء لجنة التحكيم في ختام المهرجان الذي ينطلق في 17 مايو وينتهي في الـ 28 منه.

يذكر أن المودوفار بدأ حياته السينمائية بتناوله مواضيع المرأة، منذ مطلع الثمانينات، وقد أنجز 20 فيلما طويلا. كما فاز بجائزتي أوسكار عن "تودو سوبري مي مادري" و"أبلا كون إيا".