تدمير سيارة تحوي طناً من المتفجرات في شمال مالي

مصادر عسكرية متطابقة تؤكد أن الهدف كان معداً لتنفيذ هجوم

نشر في: آخر تحديث:

اكتشف الجنود الفرنسيون المنتشرون في مالي هذا الأسبوع سيارة تحتوي على حوالي طن من المتفجرات، وقاموا بتفجيرها في منطقة بأقصى شمال شرق البلاد، حسب ما أعلن مصدران عسكريان مالي وإفريقي، مساء الخميس.

وقال مسؤول في الجيش المالي تم الاتصال به في غاو، كبرى مدن شمال مالي، إن السيارة كانت "محشوة بالمتفجرات ومغطاة" ومتوقفة بالقرب من "شاحنة مشبوهة" عندما اكتشفها الفرنسيون المنتشرون في مالي منذ يناير/كانون الثاني 2013.

وقال المسؤول العسكري المالي، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إن السيارة كانت "تقف في غابة على بعد 100 كيلومتر إلى غرب انيفيس" بين غاو وكيدال (أقصى شمال شرق البلاد).

وأوضح أن "الفرنسيين دمروها، وكذلك دمروا الشاحنة المشبوهة". ولم يقدم المزيد من الإيضاحات.

وأكد مصدر إفريقي، عضو في قوة الأمم المتحدة، اكتشاف وتدمير سيارة "تحتوي على حوالي طن من المتفجرات في شمال مالي".

وأضاف أن الأمر يتعلق بسيارة "بيك آب تعود للجهاديين المتسللين كانت بالتأكيد معدة لتنفيذ اعتداء".