عاجل

البث المباشر

أمن مالي: تعرفنا إلى مالك سيارة اختطفت صحافيين فرنسيين

المصدر: باماكو – فرانس برس

ذكرت مصادر أمنية في مالي والمنطقة، الخميس، أنه تم التعرف إلى مالك السيارة التي استخدمت في خطف الصحافيين الفرنسيين اللذين قتلا في شمال مالي.

وقتل الصحافيان في إذاعة فرنسا الدولية، غيزلان دوبون (57 عاماً)، وكلود فيرلون (55 عاماً)، بعد خطفهما من قبل مسلحين، عندما كانا أجريا لقاء مع قائد للانفصاليين الطوارق في كيدال شمال شرق مالي.

وصرّح مصدر أمني مالي مقرّب من التحقيق: "أبلغنا فرنسا بالتعرف الرسمي إلى مالك السيارة التي خطف فيها الصحافيان، وهو بايس اغ باكابو وهو من الطوارق".

وذكر المصدر "أن اغ باكابو هو من نفس قبيلة امبري اغ رهيسا، زعيم الحركة الوطنية لتحرير أزواد في كيدال، الذي قابله الصحافيان قبل خطفهما".

وقال المصدر: "إن اغ باكابو مشتبه به بقوة بالتخطيط لخطف الصحافيين لحساب تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي التي كان يرتبط بعناصرها من قبل".

وأكد آخر في الجيش الإفريقي في كيدال، تلك المعلومات، وقال: "إن اغ باكابو انضم الى الحركة الوطنية لتحرير أزواد للتغطية على ارتباطه بالقاعدة".

وذكر المصدر المالي أن الخاطفين ربما قتلوا الصحافيين الفرنسيين بعد تعطل محرك سيارتهم خوفاً من أن يساعد المخطوفان الجيش الفرنسي على تعقب الخاطفين.

وأضاف أنه "من المرجح جداً أن يكون الخاطفون يقتادون الصحافيين في البداية إلى وحدة تابعة لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي يقودها عبدالكريم الطارقي، وهو من الطوارق، وكان من المقربين من أبوزيد أبرز قيادات القاعدة بمالي الذي قتل في بداية 2013 أثناء الحملة العسكرية التشادية والفرنسية على جبال ايفوغان بأقصى شمال شرق مالي".

وتبنى تنظيم القاعدة مقتل الصحافيين، وقال: "إنه جاء رداً على جرائم فرنسا اليومية بحق الماليين وعمل القوات الإفريقية والأممية ضد المسلمين في أزواد".

كلمات دالّة

#فرنسا, #مالي, #اختطاف

إعلانات