عاجل

البث المباشر

طائرات فرنسية من النيجر وتشاد ومالي تقتل 10 قاعديين

المصدر: باريس - فرانس برس

أعلن وزير الدفاع الفرنسي جان- إيف لودريان، أمس الخميس، أن القوات الفرنسية شنت ليل الثلاثاء- الأربعاء غارات جوية على شمال شرق مالي، مما أسفر عن مقتل حوالي 10 مقاتلين من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وقال الوزير إن الغارات، التي نفذتها مقاتلات ومروحيات قتالية فرنسية في وادي اميتيتاي، جرت بعدما رصدت طائرات استطلاع من دون طيار من طراز ريبر مجموعة من مقاتلي التنظيم المتطرف.

وأضاف أن "الطائرات بدون طيار التابعة للجيش الفرنسي رصدت هذه المجموعات بينما كانت تنقل صواريخ، الأمر الذي أتاح القيام بتحرك منسق بين الطائرات المقاتلة وطائرات ريبر الاستطلاعية".

وأكد الوزير بذلك معلومة كانت صحيفة لوفيغارو الفرنسية نشرتها في وقت سابق أمس الخميس.

وأفادت مصادر فرنسية أن المسلحين ينتمون إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي ينشط في هذه المنطقة الجبلية في شمال شرق مالي.

وأضافت المصادر نفسها أن هذا التنسيق بين طائرات الاستطلاع والطائرات المقاتلة والمروحية يكشف عن الآلية الجديدة لعمل القوات الفرنسية في مالي.

وأوضحت أن طائرات الاستطلاع التي رصدت مجموعة المسلحين أقلعت من نيامي عاصمة النيجر، في حين أن مقاتلات ميراج 2000 التي شاركت في تنفيذ الغارة أقلعت من قاعدة نجامينا في تشاد، بينما أقلعت مروحيات تيغر التي شاركت أيضا في تنفيذ الغارة من قاعدة تيساليت في شمال مالي.

وأكد الوزير الفرنسي أن مخاطر تمكن التنظيم المتطرف من "إعادة بناء" صفوفه في هذه المنطقة مخاطر "حقيقية" وتستدعي الإبقاء على "يقظة كبيرة" من جانب القوات الفرنسية.

وشدد لودريان على أن الغارة التي شنت ليل الأربعاء في وادي اميتيتاي لم يشارك فيها أي جندي من القوات البرية.

إعلانات

الأكثر قراءة