موريتانيا.. أحمد ولد داداه رئيسا لمنتدى المعارضة

نشر في: آخر تحديث:

قرر منتدى المعارضة للديمقراطية والوحدة في موريتانيا تعيين رئيس تكتل القوى الديمقراطية زعيم المعارضة التقليدية أحمد ولد داداه رئيسا له، ويأتي هذا القرار إثر تراجع شعبية المعارضة وظهور انقسامات في صفوف المنتدى الذي يضم 14 حزبا معارضا في موريتانيا.

كما عين المنتدى وزير الخارجية السابق محمد فال ولد بلال أمينا دائما له، ويأتي تعيين أحمد ولد داداه على رأس المنتدى ليخلف رئيسه السابق سيد أحمد ولد باب مين، في وقت انتقد فيه البعض إصرار حزب التكتل على رئاسة منتدى المعارضة.

وكان حزب تكتل القوى الديمقراطية قد نفى وجود خلاف داخل صفوف المعارضة بسبب تولي رئيس حزب التكتل أحمد ولد داداه رئاسته الدورية، وقال الحزب إنه لا وجود لأي خلاف داخل تشكيلات المنتدى حول رئاسته، نظرا إلى أن آلية حسمها محددة أصلا بالطريقة الدورية المعهودة والمنصوص عليها في نظامه الداخلي.

وأكد الحزب أنه لم يطلب رئاسة المنتدى لا بشكل مكتوب ولا بشكل شفوي، وأضاف أن اللجنة المكلفة هي التي اختارت بالإجماع أحمد ولد داداه رئيس حزب التكتل معتبرة أنه الرجل المناسب لهذه المرحلة.

ويضم منتدى الديمقراطية والوحدة أطيافاً واسعة من المعارضة الراديكالية، ويتكون من 14 حزبا سياسيا، إضافة إلى قوى مدنية وشخصيات نقابية ومستقلين.

ويتحدث الإعلام الموريتاني عن وجود خلافات قوية بدأت تدب في منتدى المعارضة وتضع وحدة كتلة المعارضة على المحك.

ويرأس حاليا حزب تواصل الإسلامي مؤسسة المعارضة الرسمية التي كان يرأسها حزب تكتل القوى الديمقراطية، وحصل تواصل على رئاسة مؤسسة المعارضة بعد حصوله على المرتبة الأولى من الانتخابات التشريعية الأخيرة كحزب معارض، وفق الدستور.

وكانت جميع أحزاب المعارضة قد قاطعت الانتخابات التشريعية والرئاسية الأخيرة في موريتانيا، بسبب خلافات مع النظام حول طرق تسيير الانتخابات، باستثناء حزب تواصل الإسلامي الذي شارك فيها.