الجزائر تحقق مع معتقل سابق في غوانتانامو بقضية إرهاب

نشر في: آخر تحديث:

استدعت محكمة جزائرية معتقلاً سابقاً في غوانتانامو للتحقيق معه بشأن تهم موجهة إليه تتصل بالانتماء إلى مجموعة إرهابية تنشط في الخارج .

ويمثل أحمد بلباشا المعتقل السابق بالسجن العسكري الأميركي بغوانتانامو الاثنين أمام محكمة الجنايات بالعاصمة الجزائرية بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية تنشط في الخارج.

وكان القضاء الجزائري قد أصدر في 2009 حكما غيابياً بـ20 سنة سجناً نافذاً ضد أحمد بلباشا قبل أن تسلمه السلطات الأميركية إلى الجزائر سنة 2013.

وتم توقيف المتهم في باكستان في يناير 2002 قبل تحويله إلى السجن العسكري الأميركي بغوانتانامو الذي تم فتحه بكوبا في سياق التدخل الأميركي في أفغانستان بعد الاعتداءات الإرهابية لـ11 سبتمبر 2001 بنيويورك.

وكانت السلطات الأميركية التي برأته في 2007 قد قبلت تسليمه للجزائر لكن التسليم لم يتم إلا في سنة 2013، وذلك بسبب رفض المتهم أن يسلم للجزائر.

وكان قاضي المحكمة قد أجل محاكمة أحمد بلباشا بسبب مطالبة دفاع المعتقل السابق برفع التهم عن موكله لإصابته بمرض عقلي، وطالب القضاء بالدفاع بتقديم تقرير طبي من محلفين مختصين في الأمراض العقلية تؤكد ذلك.