#تونس.. تمديد حالة الطوارئ لشهرين إضافيين

نشر في: آخر تحديث:

قررت الرئاسة التونسية الثلاثاء تمديد حالة الطوارئ لشهرين إضافيين بعدما كانت فرضتها إثر مقتل 12 من عناصر الأمن الرئاسي في هجوم انتحاري استهدف حافلتهم في 24 نوفمبر وتبناه تنظيم داعش.

وقالت الرئاسة في بيان "قرر رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي التمديد في حالة الطوارئ بكامل تراب الجمهورية لمدة شهرين ابتداء من 24 ديسمبر 2015".

كان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قد أعلن حالة الطوارئ عقب هجوم نفذه انتحاري على حافلة للحرس الرئاسي وسط العاصمة أدى لمقتل 12 شخصا يوم 24 نوفمبر الماضي.

يأتي تمديد حالة الطوارئ في ظل تحذيرات أطلقتها بلدان غربية من احتمال وقوع هجوم في تونس خلال احتفالات رأس السنة الميلادية والمولد النبوي.

ورفعت تونس درجة التأهب القصوى لتأمين البلاد خلال احتفالات رأس السنة والمولد النبوي الشريف.

وكان متطرفون قد شنوا ثلاث هجمات دامية استهدفت الأولى سياحا في متحف باردو بتونس العاصمة في مارس، والثانية سائحين في منتجع سوسة في أكتوبر، فيما استهدفت الهجمة الثالثة حافلة للحرس الرئاسي في نوفمبر الماضي.

وتمنح حالة الطوارئ صلاحيات أكثر للحكومة ونفوذا أكبر للجيش والشرطة وتمنع أي تجمعات أو مظاهرات أو احتجاجات. كما تسمح حالة الطوارئ للجيش بالانتشار في المدن.