عاجل

البث المباشر

جيش الجزائر يسعى لاستيعاب التكنولوجيا العسكرية الحديثة

المصدر: الجزائر - حميد غمراسة

أبرز رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، أن الإنفاق الكبير على شراء الأسلحة والمعدات الحربية في السنوات الأخيرة، سببه حرص سلطات البلاد على "بناء جيش عصري وقوي قادر على استيعاب التقنيات الحديثة والتكنولوجيات المتطورة".

وقال قايد صالح أمس الثلاثاء بمناسبة متابعته تمرينا تكتيكيا جويا، تم تنفيذه بواسطة حوامات بقاعدة جوية تقع جنوب العاصمة، إن "التكوين والتدريب والتحضير القتالي في الجيش الوطني الشعبي، شرط أساسي لصقل الكفاءات المتعددة المستويات والتخصصات، وتهذيب المهارات والمواهب، بشكل يضمـن الـتـكـيـف السليم مع مـقـتـضـيات العصر ومتطلبات أداء المهام الموكلة، بنفسية متحفزة ومـتـشـبـعـة بروح المسؤولية وبحس الواجب حـيال الوطن والـشعب".

وأكد المسؤول، بحسب ما أوردته وزارة الدفاع، أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، وهو وزير الدفاع والقائد الأعلى للقوات المسلحة، يريد بناء جيش قوي "عماده العنصر البشري الكفؤ والمتخصص، القادر على مواكبة التحديات المتسارعة الواجب رفعها وهي مهام عظيمة يعتز بها الجيش الوطني وحريص على أن يكون في مستوى حسن أدائها".

ويكثف الضابط الكبير قايد صالح، منذ بداية العام الجاري، من زياراته الميدانية إلى هياكل ومنشآت الجيش في كل أنحاء البلاد وبالخصوص الحدود البرية، مما يوحي بأن السلطات تتوقع مخاطر كبيرة على صعيد مواجهة الإرهاب. ويولي الإعلام الحكومي أهمية كبيرة للأنشطة التي يقوم بها صالح، التي غطت في أحيان كثيرة على أعمال الحكومة ومختلف الأجهزة المدنية وحتى نشاط الأحزاب السياسية.

ومما جاء على لسان رئيس أركان الجيش، بمناسبة التمرين التكتيكي، أن "مبدأ تعزيز قدراتنا الدفاعية، هو من المبادئ الثابتة التي أوليناها في السنوات القليلة الماضية عناية قصوى وجعلنا منها مـتـطـلـباً عملياتيا في غاية الأهمية، ومن هذا المنطلق تندرج الخطوات المدروسة التي ما انفك الجيش الوطني يقطعها، وهو الجهد الذي أثمر توفير تجهيزات عصرية متطورة، نشاهد اليوم التكنولوجيا العالية التي تتوفر عليها، ونعاين مدى القدرة الفائقة والمهارة البارعة، التي يُـبـديـهـا العنصر البشري، الذي أثبت اليوم كفاءة رفيعة المستوى في مجال التحكم في ناصيتها وتطويعها".

إعلانات

الأكثر قراءة