مقتل 7 مدنيين في غارة جوية وسط ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت الحكومة غير المعترف بها دولياً في ليبيا قوات حكومة الوفاق الوطني بقتل سبعة مدنيين في غارة جوية استهدفت منطقة سكنية وسط البلاد، وهو ما نفته هذه القوات.

وقالت في بيان نشرته على موقعها، الأربعاء، إن سبعة أشخاص بينهم نساء وأطفال قتلوا الثلاثاء في غارة ذكرت أنها استهدفت منطقة سكنية في مدينة سوكنة جنوب سرت (450 كلم شرق طرابلس).

وتابعت أن "طائرات أقلعت من القاعدة الجوية بمدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) التابعة للميليشيات الخارجة عن القانون والجماعات الإرهابية المتحالفة معها" نفذت الغارة، في إشارة إلى قوات حكومة الوفاق، وفق تعبيرها.

وتتبع القاعدة الجوية في مصراتة، مركز قوات حكومة الوفاق، سلطة هذه الحكومة المعترف بها دولياً.

في المقابل، أعلن المتحدث باسم القاعدة، المقدم طيار محمد قنونو، أن هذه الاتهامات "غير صحيحة ومغرضة"، وفق ما نقلت عنه صفحة إدارة الإعلام والتواصل التابعة للوفاق على فيسبوك.

وذكر قنونو أن "الطلعات الجوية (الثلاثاء) لم تصل إلى تلك المناطق، بل كانت طلعات استطلاعية في المناطق الساحلية فقط.

وتقع سوكنة في منطقة الجفرة على بعد نحو 200 كلم جنوب مدينة سرت، حيث تخوض قوات الوفاق معارك مع تنظيم "داعش" منذ أكثر من أربعة أشهر في محاولة لاستعادة السيطرة على المدينة.

وغالباً ما تنفذ طائرات هذه القوات طلعات استطلاعية في المناطق الواقعة إلى جنوبها تحسباً لفرار متطرفين نحو الجنوب.

من جانبه، قال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، مارتن كوبلر، في تغريدة على تويتر: "صدمتني التقارير حول الضربة الجوية في منطقة الجفرة، والتي خلفت العديد من القتلى والجرحى المدنيين".

وأشار كوبلر إبى أن "وقوع ضحايا مدنيين أمر غير مقبول".