حزب مغربي: نشارك بالحكومة إذا توفرت الأسباب الموضوعية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المكتب السياسي لحزب التجمع اليمني، "عدم المشاركة في الحكومة المقبلة"، إلا "إذا توفرت الشروط اللازمة"، دون تقديم أي تفاصيل إضافية.

وأعلن الحزب في بيان رسمي من مكتبه السياسي، حصل مراسل "العربية" على نسخة منه، وهو الرابع انتخابياً، في تشريعيات الجمعة الماضية، أعلن أن "الكلمة الفصل ترجع للمجلس الوطني"، أي برلمان الحزب.

ففي قراءته للمرحلة السياسية التي يمر بها المغرب، نوه حزب الحمامة، كما يلقب مغربياً، بـ"المسار الديمقراطي الرزين" للرباط.

وبعث الحزب بتهنئة لعبد الإله بن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، الفائز انتخابيا، بعد حصوله على "الثقة الملكية".

وتعقد رابع قوة حزبية انتخابية في المغرب، مؤتمراً استثنائياً، يوم 29 أكتوبر الجاري، يخصص بحسب مصادر العربية، لإعلان رجل الأعمال المغربي عزيز أخنوش زعيما جديدا للحزب.

وكشفت مصادر من الحزب اليميني لمراسل "العربية"، أن القيادة السياسية تفاجأت بتقديم صلاح الدين مزوار، وزير الخارجية المغربي، في الحكومة المنتهية ولايتها، لاستقالته وإعلانه عن "تحمل كامل المسؤولية" حيال تراجع نتائج الحزب انتخابياً.