عاجل

البث المباشر

ليبيا.. قوات حكومة الوفاق تحاصر آخر مقاتلي داعش بسرت

المصدر: العربية.نت - محمد العربي، وكالات

أكدت مصادر مقربة من قوات حكومة الوفاق حصارها لعدد من عناصر داعش داخل منزلين بحي الجيزة البحرية، لافتة إلى أنهم لا يزالون يحتجزون أسراً كأسرى لديهم.

وأفادت المصادر لـ"العربية نت" وعن جود بعض العناصر التي تشكل جيبا لا يزال يقاوم حتى الآن، يعني عدم السيطرة على الوضع، مضيفة أن "ثلاثة أو أربعة عناصر لا يزالون يحتجزون أسرتين مكونتين من 7 أفراد داخل أحد المنازل بينما تقاوم مجموعة أخرى داخل منزل آخر بالحي".

وأكدت المصادر أنها تعمل على إخراج المدنيين المحتجزين معتبرة أن ما يحدث مقاومة يائسة ستنتهي قريبا بتسليم عناصر داعش أنفسهم أو قتلهم.

وكشفت المصادر أن 36 عنصرا من داعش سلموا أنفسهم أمس، فيما وجدت عشرات جثث قتلى داعش، من بينهم 12 عنصرا قتلوا ذبحا منهم امرأة، خضعوا لعملية تصفية فيما يبدو من قبل قيادة داعش.

وقالت المصادر "تواجهنا صعوبة في تمشيط الأجزاء الأخيرة التي سيطرنا عليها بسبب كثرة ركام المباني والبحث تحتها، حيث يتطلب ذلك جهودا إضافية"، وتابعت: "نعتقد أن الإعلان الرسمي عن تحرير كامل المدينة سيكون خلال الساعات القادمة".

وأشارت المصادر إلى وقوع محاولة من قبل خلية لداعش حاولت زرع بعض الألغام في بعض المناطق الواقعة غرب سرت لكنها انفجرت دون أن تسفر عن ضحايا، متوقعة أن تكون عناصر من داعش فرت بالفعل من سرت في أوقات سابقة وتتحرك في بعض الطرق الصحراوية جنوب المدينة.

فرض السيطرة الكاملة

وكانت القوات الليبية الموالية لحكومة الوفاق الوطني أعلنت، الاثنين، "فرض السيطرة الكاملة" على مدينة سرت على الساحل الليبي، بعد حوالي سنتين من دخول تنظيم "داعش" إليها.

وصرح مصدر عسكري لـ"العربية.نت" أن عملية عسكرية كاسحة أطلقت، صباح الاثنين، باتجاه آخر الأجزاء في حي الجيزة البحرية أسفرت عن السيطرة الكاملة على الحي.

وأوضح أن فلول "داعش" سريعاً ما انهارت قوتها إثر الهجوم الكاسح واستسلم العشرات منهم فيما قتل بعضهم أثناء العملية.

وتابع: "الآن تجري عمليات تمشيط واسعة داخل الأجزاء الأخيرة التي سيطرنا عليها قبل قليل ونعتقد بوجود عناصر لداعش مختبئة في أي مكان".

وختم بالقول "المدينة الآن باتت تحت سيطرتنا الكاملة".

وأطلق ائتلاف مقاتلين عملية عسكرية تحت اسم عملية "البنيان المرصوص" برعاية حكومة "الوفاق" منذ أيار/مايو الماضي ضد تنظيم "داعش" الذي كان يسيطر على مدينة سرت، وأسفرت المعارك عن مقتل أكثر من 600 و3 آلاف جريح من قوات حكومة "الوفاق".

وقال رضا عيسى، المتحدث باسم هذه القوات لوكالة "فرانس برس": "قواتنا تفرض سيطرتها بالكامل على سرت.. وشهدت قواتنا عملية انهيار تام للدواعش".

وأضاف عيسى في حديث لـ"رويترز" أن القوات الليبية استعادت السيطرة على آخر مجموعة من المباني التي كان يتحصن فيها مقاتلو التنظيم في مدينة سرت معقلهم السابق وتؤمن المنطقة.

وأضاف أن القوات - مدعومة بضربات جوية أميركية - تسيطر على حي الجيزة البحرية بالكامل، ولا تزال تؤمن المنطقة.

إعلانات

الأكثر قراءة