عاجل

البث المباشر

المغرب.. خروج الحزب الثالث انتخابياً من الحكومة

المصدر: الرباط - عادل الزبيري

في فيديو بثه الحساب الرسمي لحزب "العدالة والتنمية" الإسلامي، على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب"، ومدته 4 دقائق و36 ثانية، تأسف بن كيران بشدة في مواجهة واقع مراجعة مكونات الحكومة المستقبلية، ومشيراً في نفس الوقت إلى أن "حزب الاستقلال وأمينه العام، واعيان بالمصلحة العليا للوطن".

وبلغة صريحة، أكد رئيس الحكومة المكلف، مغادرة حزب "الاستقلال" المحافظ، والثالث انتخابياً، بصفة نهائية التحالف الحكومي، فيما قطع أيضاً الشك بيقين التأكيد، أن التحالف الحزبي للحكومة المقبلة هو القديم/الجديد، أي استمرار نفس الأحزاب، وهي "التجمع" اليميني، الرابع انتخابياً، و"الحركة الشعبية" اليميني، الخامس انتخابياً، و"التقدم والاشتراكي" اليساري، الثامن انتخابياً، وبطبيعة الحال يواصل حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي، الأول انتخابياً، قيادة التحالف.

وفي رسالة "تطييب خاطر سياسي"، لمن سبق أن أعلن التحالف معه حكومياً لما بعد تشريعيات 7 أكتوبر 2016، شدد رئيس الحكومة المكلف على "المحافظة على أحسن العلاقات مع حزب الاستقلال، مع عدم التدخل في أمورهم الخاصة".

مسلسل طويل في انتظار ولادة حكومة مغربية

وأصبحت عملية ولادة التحالف الحكومي، رهينة بين أحزاب سياسية تتفاوض من دون أفق محدد زمنياً، ولا شروط واضحة، فالرأي العام المغربي لا يعرف أين يختلف الزعماء السياسيون، ولا كيف يدبرون المفاوضات.

فما بين مقر حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي، ومنزل عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة المكلف، يتواصل مسار انتظار ولادة أصعب حكومة مغربية منذ الاستقلال.
فبعد تطمينات رئيس الحكومة المكلف، في الليلة الماضية، تسرب القلق عبر تسريبات صحافية توضح أن من أصبح الرقم 2 في التحالف الحكومي، حزب "التجمع"، يريد أن يضم حزباً يمينياً غير اسمه إلى "الاتحاد الدستوري" ربما، وفق مراقبين، يعيد كل شيء إلى نقطة البداية من جديد.

إعلانات