ليبيا.. أنباء عن غارات جديدة على مواقع داعش

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر ليبية بوقوع قصف جوي جنوب شرق مدينة بني وليد، استهدف عناصر إرهابية تتحرك في محيط المنطقة.

وقالت المصادر التابعة للمجلس البلدي لمدينة بني وليد (جنوب غرب سرت) لــ"العربية.نت"، إن القصف الجوي تكرر عدة مرات ظهر ومساء أمس الأحد داخل الأودية المحيطة بالمنطقة، والتي تتحرك فيها عناصر تابعة لتنظيم داعش الفارة من مدينة سرت.

ونقلت المصادر عن شهود عيان أنهم عثروا أكثر من مرة على آثار سيارات مسلحة محترقة بوادي سوف الجين ومنطقة قرزة جنوب وشرق المدينة، يعتقد أنها تابعة لعناصر داعش المتنقلة بالمنطقة تعرضت لقصف جوي.

وأكدت المصادر أن أودية شرق المدينة لاسيما وادي سوف الجين قرزة وصولا إلى وادي جارف بالقرب من سرت تنشط فيها عناصر داعش التي تتحرك تحت جنح الظلام، فيما تنفذ مقاتلات غرفة عمليات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق طلعات استطلاعية في سماء المنطقة بكثافة خلال الفترة الأخيرة.

يشار إلى أن مسؤولي عملية البنيان المرصوص أعلنوا أكثر من مرة عن إطلاقهم لعمليات ملاحقة برية وجوية لعناصر داعش الفارة من سرت إلى المناطق المفتوحة على صحراء المنطقة جنوبا.

وكان البنتاغون قد أعلن الخميس الماضي عن تنفيذ مقاتلات تابعة له بالتنسيق مع حكومة الوفاق عدة غارات على معسكرين جنوب غرب مدينة سرت تمكنت خلالها من قتل 80 عنصرا لداعش.