غموض مصير أبوعياض التونسي في بنغازي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المتحدث باسم قوات الجيش الليبي أحمد المسماري عن عدم وجود أي معلومات تؤكد أنباء مقتل أبوعياض التونسي في محاور القتال في بنغازي.

وقال المسماري، خلال تصريح صحفي اليوم الثلاثاء "حتى هذه اللحظة لم يصل إلى غرفة عملية الكرامة في بنغازي تأكيد أو نفي لأن تكون الجثة التي عثر عليها الاثنين هي الإرهابي أبوعايض أم لا" .

وكانت وسائل إعلام محلية نشرت صورا لجثة أحد قتلى المجموعات الإرهابية عثر عليها يوم أمس في بنغازي قالت إنها لأبي عياض التونسي .
وأظهر شريط فيديو لحظة العثور على الجثة مجموعة من مقاتلي الجيش في محاور القتال بمنطقة قنفودة قناة الحدث الليبية وهم بجانب الجثة يرددون عبارات التكبير وانتصارات الجيش على الإرهاب .

لكن وسائل إعلام ليبية أخرى نشرت ذات الصورة وقالت بأنها صورة لجثة قيادي ليبي بالمجموعات الإرهابية يعرف باسم عبد القادر بوجراد .

وكان سيف الله بن حسين المعروف باسم ابوعياض التونسي المنحدر من بلدة بورقيبة التونسية ومؤسس جماعة أنصار الشريعة في تونس قد ظهر الشهر الماضي في تسجيل مرئي عثرت عليه قوات الجيش في بنغازي وهو بجانب جثة زعيم أنصار الشريعة في بنغازي محمد الزهاوي بعد مقتله في يناير من عام 2015م في بنغازي مما يؤكد فرضيات وجود ابوعياض في بنغازي.

وبثت قناة الحدث الليبية، أول من أمس الأحد، اعترافات للمتحدث باسم المجموعات الإرهابية في بنغازي والتي تعمل تحت مسمى مجلس شورى بنغازي "نزار اطوير" أكد خلالها وجود أبوعياض ضمن المجموعات الإرهابية المقاتلة في منطقة قنفودة في بنغازي .