عاجل

البث المباشر

فشل بالالتحاق بداعش فعاد للمغرب.. وحُكم بالسجن 10 سنوات

المصدر: الرباط – عادل الزبيري

بـ10 سنوات سجناً، نطقت محكمة قضايا الإرهاب في مدينة سلا، قرب الرباط، ضد مواطن مغربي، سافر إلى تركيا، بغية التسلل البري صوب سوريا، للالتحاق بمعسكرات داعش.

ووجد المواطن المغربي، وفق المحققين المغاربة، صعوبات في التسلل صوب سوريا، جراء "المراقبة المشددة"، عبر الحدود البرية، عقب وصوله للتراب التركي في إبريل/نيسان 2016.

وبسبب "تماطل الوسيط" في تنفيذ التزامات سابقة بالمساعدة، و"نهاية المدخرات المالية"، عاد إلى المغرب.

باع محل تجارته لتمويل رحلته صوب داعش

هذا واعترف المتهم، الداعشي المغربي، في حضرة المحققين، بأنه "ندم على ما قام به".

والمدان قضائيا في هذا الملف، من مواليد 1985، وهو مطلق وأب لطفلين اثنين، واشتغل سابقا في محل لبيع البضائع بالتقسيط الصغير، أي محل للبقالة، قبل أن يبيع متجره بمبلغ مالي، أراده مصدرا لتمويل رحلته صوب اللحاق بمعسكرات داعش.

وخطط المدان المغربي، للقيام بعملية انتحارية، ضد "الميليشيات الشيعية، المساندة لنظام بشار الأسد".

اعتقال في نهاية رحلة العودة إلى المغرب

واعتقل المتهم في قضايا الإرهاب، في مطار محمد الخامس الدولي، في مدينة الدار البيضاء، راجعا من اسطنبول التركية.

وحاكم القضاء المغربي المدان بتهمة "تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، في إطار مشروع جماعي، يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، ومحاولة الالتحاق بشكل فردي".

إعلانات