المغرب يشتكي جبهة البوليساريو إلى الأمم المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

أثار العاهل المغربي محمد السادس، انتباه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غيتيريس، في اتصال هاتفي بينهما، إلى "الوضعية الخطيرة"، التي "تسود منطقة الكركارات"، في إقليم الصحراء الغربية، على خلفية "توغلات متكررة للعناصر المسلحة" لجبهة البوليساريو، و"أعمالهم الاستفزازية".

ففي بلاغ للديوان الملكي المغربي، طلب العاهل محمد السادس، من الأمين العام للأمم المتحدة؛ "اتخاذ الإجراءات العاجلة واللازمة، لوضع حد لهذا الوضع غير المقبول"؛ لأنه "يهدد بشكل جدي، وقف إطلاق النار، ويعرض الاستقرار الإقليمي للخطر".

وأوضح الديوان الملكي خالد أن "القيام بهذه الأعمال، بشكل مقصود"، من جبهة البوليساريو، جاء "قبل شهر من عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي"، بغية "خلق البلبلة، وفي محاولة يائسة لنسف هذا المسلسل".

كما ذكّرت الرباط الأمم المتحدة، بأن وزارة الخارجية والداخلية والمؤسسة العسكرية أبلغت "في مناسبات عدة، المينورسو والأمم المتحدة بهذه الأعمال" الصادرة عن جبهة البوليساريو.