ليبيا.. نهاية المعارك في الهلال النفطي وتدمير "مروحية"

نشر في: آخر تحديث:

أكد مصدر عسكري مسؤول بقوات الجيش انتهاء #المعارك بمحيط #الهلال_النفطي، مساء اليوم الجمعة، وطرد المجموعات المسلحة التابعة لـ"سرايا الدفاع" عن بنغازي.

وكشف المصدر لـ"العربية.نت" النقاب عن تدمير مروحية، تمكن مسلحو " #سرايا_الدفاع " من السيطرة عليها بمطار #راس_لانوف بمنطقة الهلال قبل أن يتمكنوا من الإقلاع بها.

وقال المصدر: "المعارك على الأرض تمثلت في ملاحقة المسلحين الذين نفذوا هجوماً مباغتاً تسللوا بفعله إلى منطقة راس لانوف واشتبكوا مع حراسات المنطقة النفطية لأقل من ساعة قبل فرارهم ومحاولتهم سرقة المروحية".

وقلل المصدر من شأن الهجوم قائلاً: "من المرجح أن تكون هناك #خلايا_نائمة هي من مكنت هذه #العصابات من اقتحام المنطقة، لكن قوة الجيش هي أكبر بكثير من أي هجوم، ولذا فروا في أقل من ساعة وتحولت المعارك إلى الصحراء، حيث لا يوجد لهم أي مأوى يحميهم".

ولفت المصدر إلى أن #سلاح_الجو لا يزال حتى الساعة يطارد فلول عناصر السرايا التي تحاول الاحتماء ببعض المناطق السكنية أو حقول النفط جنوب الهلال النفطي، مؤكداً سقوط أكثر من 15 مسلحاً من السرايا و3 جنود و7 جرحى في صفوف قوات الجيش.

وقال: "تم تدمير عربات وسيارات مسلحة وأسر الكثير من مقاتلي السرايا، ولا نعتبر الحادث أمراً خطيراً، فهو متوقع في كل وقت وجاهزية قوات الجيش متوفرة في أي لحظة".

يشار إلى أن المفتي المعزول "الصادق الغرياني"، الذي تتخذه سرايا الدفاع عن #بنغازي مرجعية شرعية لها، وجه في كلمة له ليل الخميس عبر قناة تلفزيونية مقربة منه النداء إلى "كل من هو قادر على حمل السلاح إلى النفير نحو بنغازي"، مضيفاً أنه "يحرم شرعاً منع التحرك للنصرة بنغازي".