الليبيون يستنكرون جريمة الورفلي.. والجيش يعاقب

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت قيادة #الجيش_الوطني_الليبي بلاغاً أمرت فيه بالتحقيق ومعاقبة كل من تورط في ارتكاب انتهاكات إنسانية من قواتها خلال الحرب التي تشهدها #بنغازي.

يأتي ذلك بعد استنكار محلي واسع بسبب فيديو تناقله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر أحد ضباط الجيش (ويدعى النقيب محمود #الورفلي حسب ما نشره ناشطون) يعدم بالرصاص ثلاثة أشخاص من #أنصار_الشريعة بمدينة بنغازي شرقي #ليبيا.

واعتبر الجيش الوطني الليبي أن "بعض أفعال قواتنا لا تعبر عن توجهات القيادة وهي ردود أفعال فردية".

وتعهد الجيش الوطني الليبي في بيان بتقديم مرتكبي تلك الجرائم الإنسانية من قواته للمحاكمة، وإحالتهم لإدارة الشرطة والسجون العسكرية فورا، والامتثال أمام لجنة التحقيق التي تم تشكيلها من قبل القيادة العامة، وتحمل مسؤولية أفعالهم ومخالفتهم للقوانين والأوامر الصادرة.

وكانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان قد دانت جريمة الإعدام خارج إطار القانون التي حصلت مؤخراً في بنغازي. أما #المجلس_الرئاسي الليبي فكان أعرب في مناسبات عدة عن رفضه لكل الجرائم التي تتنافى مع أخلاقيات المجتمع الليبي والقوانين الدولية.