المغرب.. إقالة محافظ الحسيمة وسط أجواء احتقان

نشر في: آخر تحديث:

أعفت وزارة الداخلية المغربية، الثلاثاء، #محافظ #مدينة_الحسيمة من مهامه الإدارية، في سياق استمرار "أجواء الاحتقان الاجتماعي"، في المدينة الصغيرة الواقعة على البحر الأبيض المتوسط.

وترأس محمد حصاد، #وزير_الداخلية المغربي، اجتماعاً في مدينة الحسيمة، مخصصاً لأوضاع ومشاكل وإمكانيات تسريع التنمية في الحسيمة.

وطالب وزير الداخلية المغربي، من كل الأطراف في الحسيمة، من مسؤولين محليين، ومجتمع مدني غير حكومي، بالتفاعل الإيجابي لصالح تسريع التنمية في إقليم/ مدينة الحسيمة، والاستجابة لتطلعات المواطنين.

وانتقل وزير الداخلية المغربي إلى مدينة الحسيمة، في أعقاب عودة الاحتجاجات التي ينفذها شباب المدينة، وتحولها لمواجهات مع الشرطة، ووقوع أحداث شغب وإحراق سيارات ومعدات للشرطة.

وحرك مقتل بائع للسمك، اسمه محسن فكري، مهروسا في شاحنة للنفايات، العام الماضي، موجة احتجاجات اجتماعية في مدينة الحسيمة، ومطالبات بمحاسبة كل المتورطين في جريمة قتل، يراها سكان المدينة المتوسطية غير مسبوقة.

وتحولت احتجاجات السكان إلى #حراك اجتماعي مطالب بالتنمية وبالإصلاحات في البنيات التحتية في الطرق البرية.

واصطدمت #مسيرات احتجاجية لشباب من الحسيمة مع رجال #الشرطة.

ومن جهته، أطلق العاهل المغربي محمد السادس مشروعا ضخما غير مسبوق للتنمية، اسمه "الحسيمة.. منارة المتوسط".