عاجل

البث المباشر

حرب في تويتر بين شباب حزبين من التحالف الحكومي المغربي

المصدر: الرباط – عادل الزبيري

انضم حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، اليساري، السابع انتخابيا، في تشريعيات 7 أكتوبر 2016، إلى #التحالف_الحكومي المغربي، في انتظار تنصيب رسمي من قبل #العاهل_المغربي محمد السادس، للحكومة التي يرأسها سعد الدين #العثماني .

وربط مراقبون في #المغرب، بين إعلان العثماني، من مقر حزبه #العدالة_والتنمية الإسلامي، يوم السبت الماضي، لولادة تحالفه الحكومي، وبين تجاوز عقبة 5 أشهر من #أزمة #تشكيل_حكومة جديدة في المغرب، وبين قبول الحزب الأول انتخابيا، بالحزب السابع انتخابيا.

فما حملت سابقا اسم "عقدة الاتحاد الاشتراكي في الحكومة"، طيلة 5 أشهر، من حمل عبد الإله بن كيران، لصفة رئيس حكومة مكلف، قبل أن يعفيه رسميا، العاهل المغربي، انحلت العقدة في أقل من أسبوع واحد، مع رئيس حكومة مكلف وجديد هو سعد الدين العثماني.

من إعلان التحالف الحكومي ويظهر إدريس لشكر مطأطأ الرأس على يمين سعد الدين العثماني من إعلان التحالف الحكومي ويظهر إدريس لشكر مطأطأ الرأس على يمين سعد الدين العثماني

بعد إطلالة زعماء الأحزاب الـ 5، مع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المكلف، في قاعة الندوات الصحافية، في مقر حزب العدالة والتنمية في الرباط، انفجرت تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي الواسع الانتشار والتأثير مغربيا الفيسبوك.

فغرد الرافضون مغربيا، لدخول حزب الاتحاد الاشتراكي، ووقوف زعيمه اليساري إدريس لشكر، إلى جانب رئيس الحكومة المكلف، قبالة عشرات الكاميرات، وغرد أيضا الحانقون من البيت الداخلي لحزب العدالة والتنمية، مبررين ما أسمتها الصحافة المغربية بـ "انحناءة العثماني التكتيكية" لإخراج ثاني حكومة على التوالي يقودها الإسلاميون الحكوميون في المغرب.

وعبر منتمون إلى #حزب العدالة والتنمية الإسلامي أو متعاطفون معه، عبر فيسبوك، عن تشبثهم بأسلوب عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة المكلف، في تدبير مفاوضات تشكيل الحكومة، ما يعني رفض تواجد الحزب السابع انتخابيا، واستمرار أزمة تشكيل الحكومة أو ما يسمى مغربيا بالبلوكاج الحكومي.

فيما أعلن محللون #مغاربة أن العثماني، كرئيس حكومة جديد ومكلف، كان أكثر براغماتية سياسيا، في طي صفحة الخلاف السياسي، مع الاتحاد الاشتراكي اليساري، والاتجاه صوب المستقبل، أي إعلان ولادة تحالف حكومي من 6 أحزاب، 3 أحزاب يمينية، وحزبان يساريان، وحزب إسلامي يقود التحالف الحكومي.

رسم كاريكاتوري تداوله مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية ببدلة زعيم حزب الوردة السابع انتخابيا في المغرب رسم كاريكاتوري تداوله مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية ببدلة زعيم حزب الوردة السابع انتخابيا في المغرب

ولجأ الرافضون من الإسلاميين الحكوميين في المغرب، لحزب #الاتحاد_الاشتراكي ، إلى سلاح السخرية من إطلالة إدريس لشكر، زعيم "حزب الوردة" كما يلقب مغربيا، فاندلعت حرب تغريدات لم تضع أوزراها بعد، بين #شباب الحزبين المتحالفين حكوميا، والمتحاربين في #التغريدات .

إعلانات