بانتظار حكومة مغربية جديدة.. هل بدأ السباق على الوزارات

نشر في: آخر تحديث:

أفاد الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، أن المكتب السياسي #سلم_سعد_الدين_العثماني، #رئيس_الحكومة المكلف، أسماء المرشحين للحقائب الوزارية في الحكومة المقبلة، بمعدل 3 أسماء مرشحة لكل #منصب_وزاري.

ولم يكشف سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، الأول انتخابياً، والذي من المرتقب أن يقود التحالف الحكومي المقبل، لم يكشف عن أي "معطيات تفصيلية" عن أسماء المرشحين للوزارة.

واعتمد الحزب الأول انتخابيا، في المغرب، ما يسميها بـ "مسطرة ديمقراطية للاقتراح"، فاجتمعت لجنة من 42 عضوا من #برلمان_الحزب، رفعت للمكتب السياسي للحزب، 34 اسما مرشحا للوزارة، فانتهى الأمر بـ 3 مرشحين في النهاية عن كل منصب وزاري، في الهندسة الحكومية: أي توزيع الوزارات بين #الأحزاب_السياسية الـ 6، في التحالف الحكومي.

سيناريوهات الصحافة المغربية للحكومة المقبلة

هذا وتتوالى في الصحف الورقية وفي مواقع الإنترنت الإخبارية في #المغرب، سيناريوهات إخراج الحكومة المغربية المقبلة، برئاسة الدكتور سعد الدين العثماني.

فموقع "اليوم 24"، الملقب بالمقرب من حزب العدالة والتنمية الإسلامي، نقل عن قيادي من الإسلاميين الحكوميين، أن 3 وزراء في الحكومة المنتهية ولايتها، جرى ترشيحهم للاستمرار في الحكومة المرتقبة، مصطفى الرميد في العدل، عزيز الرباح في النقل والتجهيز، ومصطفى الخلفي في الإعلام مع إدماجها مع الثقافة.

فيما ذهبت صحف ورقية، يتهمها الحزب الإسلامي الحكومي بمعارضته، إلى أن #حزب_التجمع_الوطني، الرابع انتخابيا، والثاني في الأهمية في التحالف الحزبي للحكومة، يحاور "السيطرة على الحقائب الوزارية الاقتصادية والاستراتيجية" في ثاني حكومة على التوالي، يقودها العدالة والتنمية.

العثماني ينتظر مقترحات الأحزاب للحقائب الوزارية

ومن جهته، كشف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المكلف، ليلة الجمعة الماضية، عن انتظاره التوصل بأسماء المرشحين للوزارات لحكومته، من باقي #أحزاب التحالف الحكومي الخمسة، في اليومين المقبلين، بغية "تركيب مقترح لائحة الوزراء، في حال سارت الأمور بطريقة سريعة".

ومن المرتقب أن تتأخر الحكومة الجديدة في الولادة، بحسب المراقبين، إذا حصل أي صدام بين أحزاب التحالف الستة، حول عدد واسم الوزارات وثقلها في الحكومة.

ففي اجتماع المكتب السياسي لحزب #العدالة_والتنمية، ورغم تجاوز "البلوكاج الحكومي" مع حزب الاتحاد الاشتراكي، بعد إعفاء الملك محمد السادس، لرئيس حكومة معفى هو #عبد_الإله_بن_كيران، وتعيين رئيس حكومة مكلف جديد هو سعد الدين العثماني، إلا أن القيادة السياسية للإسلاميين الحكوميين، ترفض تواجد إدريس لشكر، الأمين العام للحزب اليساري في الحكومة.

في أحزاب التحالف الحكومي: سباق الحقائب

وتتحدث الصحافة المغربية عن وجود صراعات داخل الأحزاب الـ 5، المتحالفة مع العدالة والتنمية الإسلامي، لوضع أسماء مرشحيها من الوزراء، وسط تدافع بين الراغبين من الوجوه القديمة في الاستمرار، وبين وجوه طامعة في الوزارة لأول مرة.

وفي الحكومة المغربية، 4 وزارات كبرى، تحمل لقبا سياسيا مغربيا "وزارات السيادة"، هي الداخلية والأوقاف والشؤون الإسلامية والدفاع والخارجية، ستبقى اختصاصا للديوان الملكي المغربي.

وبحسب الدستور المغربي، يقترح #رئيس_الحكومة_المكلف، تركيبة الحكومة الجديدة من الأسماء المرشحة للحقائب الوزارية وأسماء الحقائب، فيما يبقى للديوان الملكي المغربي القرار النهائي، قبل أن يستقبل العاهل محمد السادس الحكومة الجديدة وينصبها رسميا.