عاجل

البث المباشر

تعرّف كيف احتفل مطعم في مصر بالإفراج عن سيف الإسلام؟

المصدر: العربية.نت - منية غانمي

احتفل مطعم في #مصر مختص في #الأكلات_الليبية بمناسبة الإفراج عن #سيف_الإسلام_القذافي من السجن وحصوله على حريته، بطريقة خاصة وفريدة من نوعها، حيث تباينت المواقف والآراء حولها.

وعقب إعلان إطلاق سراح سيف الإسلام القذافي وخروجه من مدينة #الزنتان التي كان محتجزاً فيها، أعلن المطعم الذي يقع في العاصمة المصرية #القاهرة، على صفحته بـ"فيسبوك"، أنه سيقوم بخصم نسبة 25% لمدة 3 أيام على جميع الطلبات، إضافة إلى خصم نسبة 10% على الحفلات والاجتماعات وكل المناسبات والبوفيه الكامل.

وتباينت ردود الفعل إزاء هذا العرض، وانقسمت التعليقات على حسب الاتجاهات السياسية للعاملين بالمطعم، بين من هاجم هذه الفكرة ومن رحب بها.

وأكدت مدونة تدعى نادية السنوسي، أن "فكرة العرض الذي قدمه المطعم لم تعجبها" معتبرة أنه "مطعم معروف من المفترض ألا يقحم نفسه في السياسة حتى لا يخسر الزبائن الذين لا يدعمون موقفه إزاء خروج سيف القذافي".

ووافقها في هذه الفكرة مدون يدعى طارق عاشور الذي علق قائلاً: "أدخلتم ـنفسكم في السياسية ولن أكون من ضمن روادكم بعد اليوم، هذه سقطة تسويقية فادحة".

لكن مدونا يدعى البرنس الليبي، أكد أن "كل واحد لديه وجهة نظر سياسية وموقف يتبناه ولديه الحرية في التعبير عنها مثلما يشاء"، مضيفاً أن "هذا المطعم رائع وأكله جميل والتعبير عن رأي صاحبه لن يغير شيئاً في مكانته".

من جهته، اعتبر أنس كرم أن "هذه المبادرة تخص صاحب المطعم أولاً، وهي مبادرة لطيفة منه لكل الحرفاء المصريين والليبيين". لكن مراد مارادونا، قال إنه "كان من المفروض أن يتم الخصم بمناسبة شهر رمضان المعظم وليس بمناسبة خروج سيف الاسلام والعودة إلى العبودية"، غير أن بسمة عزيز رأت أن "هذه المناسبة تستحق أن يكون العرض مجانيا ولا يقتصر على خصم نسبة معينة".

إعلانات