لغط في ليبيا.. بعد فيديو إعدام جديد لقيادي في الجيش

نشر في: آخر تحديث:

لغط جديد أثير في #ليبيا بعد فيديو آخر لقيادي في قوات الصاعقة يعدم شخصين. فقد ظهر النقيب محمود الورفلي القيادي بقوات الصاعقة في #بنغازي التابعة للجيش الليبي وهو يشرف على إعدام عنصرين من المجموعات الإرهابية في المدينة.

وأظهر فيديو متداول بشكل واسع على صفحات التواصل الاجتماعي، #الورفلي يقف إلى جانب مسلحين يصوبان بنادقهم نحو شخصين من مقاتلي المجموعات الإرهابية في بنغازي قبل أن يعطي إشارة لإطلاق النار على رأسيهما مباشرة.

وظهر في الفيديو صوت الورفلي مسجلاً وهو يتوعد المجموعات الإرهابية، معتبراً أن الدفاع عن "هؤلاء غير جائز". وتابع "كيف لهؤلاء أن يقولوا لا يجوز قتلهم ودماء المسلمين محرمة" متسائلاً "وماذا عن دماء الصاعقة".

وكانت قيادة قوات الصاعقة قد رفضت في السابق استقالة الورفلي التي قدمها على خلفية جدل واسع إزاء قيامه باعدام عناصر من المجموعات الارهابية في بنغازي، قبض عليهم أثناء المعارك.

وكان الورفلي قد ظهر في أكثر من فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقوم باعدام مقاتلي المجموعات الارهابية وسط مطالب بضرورة إحالة أسرى المجموعات الارهابية إلى القضاء المخول بالحكم عليهم بأي قصاص.

إلى ذلك، اعتبر مدونون وناشطون ليبيون على مواقع التواصل أن "الورفلي" يشجع على القصاص خارج دائرة القضاء، ما حدا بقيادة #الجيش_الليبي إلى إصدار بيان اعتبرت فيه أن القصاص خارج القضاء غير مشروع، مؤكدة أن الفيدوهات المنتشرة لا تعبر عن توجهات الجيش ، وأنها "أفعال فردية وشخصية".