هل عاد الاقتصاد التونسي لطبيعته بعد سنوات من الجمود؟

نشر في: آخر تحديث:

لا تظهر قطاعات كبيرة من المجتمع التونسي تفاؤلا بخصوص مستقبل البلاد التي تواجه أزمات سياسية وأمنية واجتماعية منذ الثورة الشعبية التي أسقطت نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

وإذا كان التشاؤم يسيطر على المزاج العام في الشارع، تحاول حكومة التكنوقراطي الشاب يوسف #الشاهد استعادة ثقة #التونسيين الذين شكلت الثورة بالنسبة لهم خيبة أمل كبيرة.

وانتقد #أكرم_العدواني، وهو مخرج وناشط سياسي تونسي، بشدة ما أسماه "الخطاب العدمي" المهيمن في #تونس، ورأى أن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية جرى تضخيمها.

وشدد الناشط على عودة الحياة لطبيعتها بعد سنوات من الارتباك والجمود الاقتصادي.

وتقول #الحكومة_التونسية إنها استأنفت العمل في الورش الكبرى، ومن بينها مشاريع البنى التحتية، لكن يبقى التحدي في قدرتها على حل معضلة البطالة.