موريتانيا.. هكذا استخدموا "السيلفي" وسيلة للاحتجاج

نشر في: آخر تحديث:

أصبح أخذ صورة #سيلفي مع إشارة عدم الإعجاب باليد، الطريقة الجديدة التي ابتكرها عدد كبير من الموريتانيين، للتعبير عن رفضهم للتعديلات الدستورية، التي تعتزم الحكومة إقرارها خلال استفتاء شعبي الشهر المقبل.

هذه المبادرة التي دعا إليها الناشط الموريتاني، عبدالرحمن محمد، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لاقت تفاعلاً كبيراً من قبل الناشطين الذين سارعوا بنشر صورهم على حساباتهم مرفقة بهاشتاغ #سيلفي_فظمة_للتعديلات (التعديلات لا فائدة منها).

ومنذ الإعلان عليها قبل أشهر، أثارت التعديلات الدستورية التي تعتزم الحكومة القيام بها عبر استفتاء شعبي يوم 5 آب/أغسطس القادم انطلقت الحملات الدعائية له اليوم الجمعة، صراع بين أحزاب المعارضة والأحزاب الحاكمة، حيث ترفض الأولى المساس بالدستور وخرقه، في حين يؤكد الموالون للتعديلات أن هذه الإصلاحات ضرورية للبلاد وستمكن من تحقيق التنمية.

ويهدف الاستفتاء الشعبي الذي دعا إليه الرئيس الموريتاني إلى تعديلات دستورية من أبرزها إلغاء الغرفة الثانية للبرلمان وإدخال إصلاحات على العلم والنشيد.