أدى هجوم مسلّح استهدف نقطة عسكرية تابعة للجيش الليبي جنوب مدينة #أجدابيا ، الأربعاء، إلى مقتل جندي وإصابة 3 بجروح. وقال شاهد إن نحو عشر عربات شاركت في الهجوم الذي وقع فجرا على نقطة تفتيش على بعد 60 كيلومترا جنوبي مدينة اجدابيا التي يسيطر عليها الجيش الوطني الليبي المتمركز في الشرق.

ووفقا للمعلومات الأولية، وقع الهجوم، فجر الأربعاء، واستهدف "بوابة الـ 60" التي تتواجد بها الكتيبة 152 التابعة للجيش الليبي، وذلك جنوب مدينة أجدابيا.

وأكد مصدر امني من مديرية امن المدينة لــ"العربية. نت" أن عناصر من داعش نفذت الهجوم، مضيفاً أن "الدورية بالبوابة تبادلت اطلاق النار لكن الهجوم عليها كان كثيفا ما أسفر عن مقتل جندي وجرح ثلاثة آخرين" مشيراً إلى أن جندياً تم اختطافه من قبل داعش أثناء الهجوم وجد على بعد كيلومترات من مكان الحدث مذبوحاً. في حين أفادت وسائل اعلام ليبية إلى مقتل جنديين أحدهما مذبوحاً والآخر حرقت جثته.

وهذه المرة الثانية خلال شهرين التي يتم فيها استهداف البوابات الأمنية التابعة للجيش الليبي، حيث تبنى تنظيم #داعش أواخر شهر أغسطس/آب الماضي هجوما مسلحا على بوابة "الفقهاء" جنوبي مدينة #الجفرة وسط الصحراء الليبية، ما أسفر عن مقتل 9 جنود واثنين من المدنيين ذبحا.

وبعد طرده من معقله السابق في مدينة #سرت العام الماضي، لجأ تنظيم داعش إلى معسكرات الصحراء، وأقاموا نقاط تفتيش على الطريق بين الجنوب والشرق.