مزحة فنان تونسي تثير غضب الليبيين.. ماذا قال؟

نشر في: آخر تحديث:

أثارت مزحة قام بها الفنان والكوميدي التونسي، لطفي العبدلي، غضب واستياء عدد كبير من الليبيين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما قام بنشر مقطع فيديو قبل المباراة التي دارت، السبت، بين المنتخب التونسي والمنتخب الليبي، دعا فيها منتخب بلاده إلى تحقيق انتصار ساحق على ليبيا قائلا "لو لم يربح التونسيون ليبيا اليوم، سنصبح نحن الليبيين".

هذا التصريح رأى فيه الليبيون سخرية منهم وتهكّما على دولتهم بسبب الأوضاع التي تعيشها من قِبل فنان تونسي تعوّد الإساءة إلى الشعب الليبي ورموزه وثقافته في التندّر بهم في مسرحياته من أجل إضحاك جمهوره.

وردا على ذلك قال الفنان الليبي خليل السوري "ربما لا توجد وزارة ثقافة ولا وزارة خارجية ولا سفير يعرف ما معنى السيادة حتى ترى هيبة دولة، ولكن يوجد من يحب ليبيا أكثر من هؤلاء، ولأكثر من مرة قمتم بالتهكم بطريقة كوميدية على المواطن الليبي وثقافته وعلى ليبيا، وبالأمس، تهكمتم على منتخبنا الوطني، للأسف لم تحترم صلة الترابط بين البلدين، أخيرا شكرا للمنتخب الليبي لإهدائه تونس الترشح لكأس العالم 2018".

ومن جهته، اعتبر ناشط يدعى أبو أحمد أن ما تفوّه به العبدلي "لا يجب أن يصدر من فنان ليتطاول على شعب ودولة جارة، إلا أنه مؤشر على مستوى هذا الفنان الذي يجب أن يلزم حدوده، لأن ليبيا بها شعب يعشق ترابها ويدافع عنها".

وطلب الإعلامي الليبي فرحات كروان من الفنان لطفي العبدلي ضرورة الاعتذار من الشعب الليبي، بينما قالت مدونة تدعى وداد، إنه "ليس من أخلاق الفنان أن يتهكم على دولة وشعب جار يعيش أغلب أفراده على أرض تونس"، مضيفة أنه "بكلامه الساخر خسر كل متتبعيه في ليبيا وفقد احترام زملائه الفنانين الليبيين".