الجزائر.. 180 ألف شرطي لتأمين الانتخابات البلدية

نشر في: آخر تحديث:

تجرى الانتخابات البلدية الجزائرية نهاية الأسبوع المقبل تحت حراسة أمنية مشددة، تحسباً لأي عملية قد تتسبّب في تعطيل هذا الموعد الانتخابي وتفادياً لمحاولات الجماعات الإرهابية اختراق هذا الحدث المنتظر.

وفي هذا السياق، سخرت السلطات الجزائرية 180 ألف شرطي لأجل تأمين هذه الانتخابات عبر كامل التراب الجزائري مع الاستعانة بوحدات حفظ النظام وكتائب التدخل السريع، والمصلحة المركزية لتقنيات المتفجرات، والاستعانة بفرق الأنياب.

وكشفت القيادة العامة للأمن الوطني، الأربعاء، عن إرشادات توجيهية لأعوان الأمن منها منع الدخول لمراكز الاقتراع يوم الانتخاب، ومنع نقل صناديق الاقتراع مع ضمان الحماية فقط، إلى جانب منع حضور عملية الفرز.

وأوضح عميد أول للشرطة سعدي مجيد في هذا الجانب خلال منتدى الأمن الوطني، أن المديرية العامة للأمن الوطني قد "باشرت تفعيل مخططها لتأمين الانتخابات البلدية، بهدف ضمان الأمن والسكينة العامة لصالح المواطنين خلال يوم الانتخابات، إضافة إلى السهر على السير الحسن لمجريات العملية الانتخابية".

وذكر أن مصالح الشرطة ستتكفل بتأمين 4861 مركز انتخاب متواجد في إقليم اختصاص الأمن الوطني، من بين 12400 ألف مركز على المستوى الوطني و31676 مكتب اقتراع منتشر عبر التراب الوطني من بين 58668 على المستوى الوطني، وذلك من خلال وضع تشكيلات ثابتة على مستوى هذه المراكز والمكاتب المخصصة للانتخاب 48 ساعة قبل بداية العملية، بالإضافة إلى تكثيف الدوريات الراجلة والراكبة مع العمل على تأمين أماكن التجمعات والمتدخلين المعنيين بالحملة الانتخابية، والسهر على تسيير حركة المرور وتعزيز حواجز المراقبة باستعمال الوسائل التقنية الحديثة.