عاجل

البث المباشر

من هو سالم جابر.. أحد أبواق الفتنة التي دمرت ليبيا؟

المصدر: العرية.نت – منية غانمي

ضمت #قوائم_الإرهاب التي أعلنتها كل من #السعودية ومصر والإمارات والبحرين الأربعاء، شخصية ليبية مثيرة للجدل في البلاد، وهو سالم جابر، واسمه الحقيقي سالم مفتاح رمضان عمر علي سلطان فتح الله جابر.

ويعد سالم جابر الحاصل على إجازة القراءات والتجويد في سبعينات القرن الماضي، شخصية دينية مثيرة للجدل في ليبيا منذ فترة النظام السابق الذي أوقفه مدة 5 سنوات بسبب خطبه المحرضة، ويوصف في ليبيا اليوم بأنه "أحد أبواق الفتنة".

اشتهر في ليبيا سنة 2011 عقب الإطاحة بنظام معمر القذافي بخطبه في ساحة التحرير ببنغازي، حيث كان منظراً لسرايا الدفاع عن بنغازي، هذه الجماعة المتطرفة المصنفة محلياً وعربياً كتنظيم إرهابي والذي يضم في صفوفه عناصر إرهابية وقيادات من #تنظيم_القاعدة، وهو كيان مسلّح دخل في حرب مع قوات الجيش الليبي شرق ليبيا.

وعرف جابر في ليبيا بالخطب التحريضية ضد معارضيه، ففي ديسمبر 2014 رثى جابر في خطبة له من قتلوا من مدينة مصراتة أثناء محاولتهم السيطرة على الهلال النفطي، ووصف من تصدى لهم عند الهلال النفطي بأنهم "جهلة لا يعرفون شيئا إلا رعي الشاة والغنم، ما عرفوا شيئا إلا البغي والفساد في الأرض".

سالم جابر عضو في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين المصنف مؤسسة إرهابية، ويضم هذا الاتحاد في عضويته 3 أسماء ليبية بارزة وهم، علي الصلابي وسالم الشيخي، وونيس المبروك الفسي وجميعهم من تنظيم الإخوان المسلمين، وهو أيضا شريكا في وكالة أنباء بشرى المصنفة مؤسسة إرهابية، إضافة إلى أنه عضو بمجلس البحوث الشرعية في دار الإفتاء المنحلة التي يتولاها الصادق الغرياني.

وتربط جابر علاقات وطيدة بدولة #قطر، حيث يعدّ من المقربين من يوسف القرضاوي، كما شارك في عدة مؤسسات قطرية مصنفة إرهابية، مثل "راف" و"القطرية الخيرية"، وألقى بالدوحة عدة دروس ومحاضرات وخطب خاصة.

إعلانات