المغرب: الجزائر تقدم دعماً فاضحاً لجبهة البوليساريو

نشر في: آخر تحديث:

أعلن #المغرب تفهمه لمحاولة #الجزائر، إنكار دورها الخفي ضد الأمن الوطني المغربي، في ما قام به #حزب_الله اللبناني من تجنيد وتسليح وتدريب عسكري لجبهة البوليساريو الانفصالية.

وأعربت الخارجية المغربية، مساء الأربعاء في بيان دبلوماسي جديد، عن تفهمها لحرج الجزائر ولحاجتها للتعبير عن تضامنها مع حلفائها: حزب الله وإيران والبوليساريو.

كما لفتت الخارجية إلى أنها "أخذت وقتاً كافياً لدراسة دقيقة لكل المعطيات، الخاصة بملف تدريب وتمويل وتسليح جبهة البوليساريو من ميليشيات حزب الله، قبل اتخاذ أي قرار دبلوماسي بكامل المسؤولية".

واتهمت الخارجية المغربية الجزائر، بـ"دعمها الفاضح" لجبهة البوليساريو في نزاع الصحراء الغربية. وذكرت الدبلوماسية المغربية أن "الجزائر ومنذ عام 1975، تحتضن وتسلح وتمول وتدرب وتتعبأ دبلوماسياً لصالح جبهة البوليساريو".

كذلك تحدثت الرباط لأول مرة، منذ قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، عن "دعم إعلامي" لميليشيات حزب الله للبوليساريو.

إلى ذلك، عبر المغرب عن أسفه حيال "موقف العداء الثابت للجارة الجزائر".

من جهة أخرى، عبر المغرب عن "تمسكه بالحفاظ على الروابط القوية، مع الشعب الجزائري الشقيق، إلى جانب مواصلة العمل، لتطوير العلاقات الثنائية مع الجزائر على أساس حسن الجوار والاحترام المتبادل".

الجامعة العربية تتضامن مع المغرب أمام إيران

من جهتها، أعربت الجامعة العربية عن تضامنها مع المملكة المغربية بعد قرارها قطع علاقاتها مع إيران، بسبب التدخلات الخطيرة والمرفوضة في شؤون المملكة الداخلية، رافضة أي تدخل إيراني في شؤون الدول العربية.

وأكد المتحدث باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، محمود عفيفي، أن القرار الصادر عن القمة العربية الأخيرة في الظهران عن التدخلات الإيرانية عكس موقفاً عربياً صلباً في رفض هذه التدخلات والعمل على التصدي لها.

كما أوضح عفيفي أن هذا التطور يستدعي من الدول العربية ألا تقف مكتوفة الأيدي أمام الاستراتيجية الإيرانية، التي تهدف إلى نشر الفوضى وعدم الاستقرار.